سؤال وجواب مفهوم

تخيل إنه يمكنك أرسال الروائح عبر الإنترنت

مفهوم – انسى الرسائل النصية مع تقنية Ophone لإرسال الروائح

أوفون تخيل إنه يمكنك أرسال الروائح عبر الإنترنت

دائما ما تفاجئنا التكنولوجيا بكل ما هو جديد ومبتكر وحديث بل وفي بعض الأحيان لا يصدق، ومن ضمن ذلك هو تقنية Ophone الحديثة والتي تمكنك من ارسال واستقبال الروائح المختلفة فيمكنك مثلا أن تستمتع برائحة شوارع لندن بعد المطر أو بصورة أحد أصدقائك في أحد الجزر برائحة البحر المتميزة حوله أو صور خاصة برحلة قد قضيتها مع أصدقائك وتناول وجبات الطعام البحرية ذات الروائح المتميزة.

وذلك من خلال جهاز التليفون المحمول ذات تقنية Ophone والذي يتم تصنيعه حاليا في مركز تابع لجامعة هارفارد الأمريكية، حيث أن هذه التقنية تهدف إلى إضافة بعض الخيارات الأخرى غير الصوت والصورة من خلال نقل الروائح المختلفة أيضا من مستخدم لآخر وتنشيط بعض الحواس البشرية الأخرى فإلى جانب السمع والبصر سو يام هنا تنشيط حاسة الشم أيضا.

وهذا الجهاز الذي يحمل تقنية OPhone يحتوي على عدد كبير من الروائح المختلفة بداية من روائح العطور الفرنسية الرائعة وحتى رائحة القهوة، حيث يقوم المستخدم للجهاز بتحديد الرائحة التي يريد إرسالها لمستخدم آخر ومن ثم يستقبل المستخدم الآخر هذه الرائحة.

حيث يقوم جهاز ال Ophone بمزج الروائح ثم إرسال مكوناتها على شكل رسائل، ويصل عدد الروائح التي يحتوي عليها الجهاز الآن 356 رائحة ومن المتوقع أن تصل إلى عدة آلاف روائح مختلفة خلال العام المقبل

كما أن هذه الخاصية الجديدة والمتميزة لها استعمالات طبية هامة حيث أنه يتم تتبع المواد الكيميائية المسببة لأي مرض في الدم من خلال حاسة الشم، ولقد أطلقت كذلك وكالة ناسا الفضائية تقنية أخرى باسم Owlstone وهي مستوحاه من قدرة الكلاب على الشم، حيث أن هذه التقنية أو الأنف الالكترونية تساعد على تحديد الأمراض من خلال الرائحة المميزة للمواد الكيميائية الموجودة في الدم والناتجة عن الأمراض المختلفة ، كمرض السرطان وهذا يساعد على التشخيص المبكر بشكل كبير للأمراض

وتساعد هذه التقنية كذلك من الناحية الطبية في التعرف على الغازات الخطيرة، وتوجيه ومساعدة المكفوفين، كما تساعد مرضى الزهايمر أيضا ومن المتوقع أن تساهم هذه التقنية أيضا في الكثير من المجالات الأخرى كالعسكرية والصناعية وغيرها.

كما أن هذه التقنية تكون مفيدة جدا عند التعليم عن بعد، ومثال على ذلك قيام مطعم في أسبانيا بإعطاء دروس في الطبخ عن بعد من خلال هذه التقنية، حيث أنها سوف تساعد المتعلمين على معرفة روائح وجبات الطعام التي يتم إعدادها عن بعد فيكون بذلك هناك متابعة بالصوت والصورة والرائحة أيضا.

فحقا إن هذه التكنولوجيا سوف تفتح المجال أمام الكثير والكثير من التطبيقات المختلفة

ويتوقع علماء التكنولوجيا أنه خلال الخمس سنوات القادمة سوف يتمكنون من إنتاج أجهزة بتقنيات تشمل الحواس البشرية الخمسة لتجمع الأشخاص المتباعدين معا من خلال عالم افتراضي متكامل.

فحقا نحن نعيش عصر التكنولوجيا بكل تفاصيله