حرائق المنازل وطرق الوقاية منها

مفهوم – أصبحت الحوادث المنزلية بشكل عام ، و على وجه الخصوص حوادث الحريق منها ، و ما ينتج عنها من خسائر كبيرة سواء كانت خسائر بشرية أو مادية محط أنظار العالم بل حازت تلك المشكلة على أهمية عالية ، و بالغة من جانب المتخصصين ، و الباحثين ، و ذلك من أجل الوصول إلى الأسباب التي تؤدي إلى حدوث مثل تلك الحوادث الخاصة بالحرائق ،

حيث أتت نتائج تلك الأبحاث والدراسات لتؤكد أن غالبية تلك الحوادث تنتج في الأساس بسبب جهل الإنسان وإهماله وتهاونه في كيفية أخذ التدابير الخاصة بالسلامة.

الإنسان أصبح مرتبط بشكل عالي للغاية بكل من الغاز أو الكهرباء ، حيث أصبح لا يملك القرار بالاستغناء عن وجودهما وذلك بأي شكل كان في منزله وذلك راجعاً إلى ارتباطهما الشديد والقوي بأمور حياته مما جعله مجبراً على أن يحرص على حسن استخدامهما بل أن يعمل جاهداً على تجنب سوء استعمالهما لما سيسببه ذلك له من أخطار كبيرة للغاية قد يدفع حياته ثمناً لها في بعض الأحيان .

أهم الأسباب المؤدية إلى حدوث الحرائق المنزلية :-

يعد المطبخ ممثلاً في الأدوات المستخدمة فيه ، و التدخين أو حدوث الماس الكهربائي من أهم الأسباب التي تؤدي إلى حدوث الحرائق المنزلية .

أهم الإرشادات ، و القواعد الخاصة بالسلامة ، و التي يجب الحرص على اتباعها لتفادي حدوث الحرائق في المنازل و منها :-

أولاً :– القيام بفحص أسطوانة الغاز ، و ذلك عند الشك بوجود تسريب للغاز بها بل ، و استعمال الماء و الصابون في ذلك .

ثانياً :- التأكد من إغلاق أنبوبة الغاز ، و ذلك بعد كل استعمال لها و بشكلاً محكماً ، و ذلك من أجل ضمان عدم حدوث أي تسرب للغاز منها ، و كذلك مراعاة وضع قطعة من القماش أو حاجزاً عليها من أجل منع الأطفال من الوصول إلى أداة التحكم الخاصة بفتح الغاز بها .

ثالثاً :- عدم ترك الزيت المتبقي من عملية الطهي الخاصة بالأطعمة على النار ، و الانشغال عنه بعمل أو فعل أخر من جانب المستخدم إلا في حالة الاضطرار إلى ذلك والتي يجب قبلها القيام بإطفاء الغاز عليه ، و ذلك لضمان السلامة .

رابعاً :- القيام بوضع أعواد الثقاب في أماكن مرتفعة وأمنة ، و ذلك من أجل ضمان صعوبة حصول الأطفال عليها ، و بالتالي محاولة العبث بها من جانبهم مما قد يؤدي إلى حدوث الحرائق المنزلية .

خامساً :- القيام بالتأكد من عيون الغاز ، و الأفران بين الحين والأخر وذلك من أجل توفير عنصر السلامة علاوة على التأكد من انسيابية الغاز بها عند القيام باستخدامها حرصاً على عنصر السلامة الشخصية للمستخدم.

سادساً :- مراعاة إتباع أسس وقواعد السلامة عند القيام بتأسيس المباني أو المنشآت بأنواعها المختلفة ، و ذلك من أجل تلافي حدوث أي خطر قد ينجم عن ارتفاع درجة الحرارة سواء كانت ناتجة من ارتفاع درجة حرارة الجو أو من الحرارة الناتجة عن استعمال المعدات الكهربائية أو كالتي من الممكن حدوثها كنتيجة لحدوث ماس كهربائي في عملية توزيع الكهرباء في الدائرة الكهربية في المباني مع مراعاة وجود (الإيرث الأرضي ) وذلك من أجل فصل الكهرباء عن المباني عن حدوث ماس كهربائي مفاجئ .

سابعاً :– القيام باستبدال القداحات العادية بفتحات خاصة وأمنة من أجل إشعال الغاز والفرن مع ضرورة مراعاة الحرص والحذر الدائم على الوجه والجسم عند الرغبة بتشغيل الفرن من جانب المستخدم .

ثامناً :- القيام بالتأكد الدائم والمستمر من إغلاق باب المطبخ بل ، و تعريف الأطفال بالمنزل بأن ذلك المكان الخاص بالمطبخ هو مكاناً يشكل خطراً عليهم ولا يجوز لهم التواجد فيه بأي شكل كان .

تاسعاً :- مراعاة عدم ترك الزيوت أو الأطعمة مسكوبة على الأرض ، و القيام بتنظيفها بشكل فورى حيث انه من الممكن للأطفال أن يقوموا بالدخول إلى المطبخ في أي لحظة محاولين العبث بتلك المواد المسكوبة على الأرضية فيتسبب ذلك في حرق ايديهم أو بعض الأجزاء من جسمهم .

عاشراً :- مراعاة عدم التدخين بالقرب من الأسرة من جانب رب المنزل أو بجانب الستائر المنزلية وخصوصاً عند الرغبة في النوم والراحة مع القيام بوضع الولاعة الخاصة بإشعال السجائر بعيدا عن متناول الأطفال بالمنزل حتى لا يقومون باستخدامها فيتسبب ذلك في إشعال الحرائق المنزلية .