صحة طب

علاقة العنب بخلع الاسنان

مفهوم – توصلت دراسة جديدة نشرت في المجلة العلمية (Journal of Dental Research) إلى وجود مركب في العنب قادر على تقوية الأسنان وحمايتها من الإصابة بالتسوس.

وأفاد الباحثون أن مثل هذه النتائج ستساعد عدد كبير من الأشخاص وتقوي أسنانهم وتعزز صحتها وبالتالي عدم فقدانها بوقت مبكر من الحياة.

ولطالما ارتبط هذا المركب الموجود في العنب بفوائد عديدة تعود على صحة الإنسان، ومن أهمها تعزيز تدفق الدم وتحسين عمل القلب في الجسم.

ووجد الباحثون في الدراسة الحالية أن هذا المركب استطاع التقليل من فرص قلع الأسنان عن طريق زيادة عمر الحشوات والتي تتراوح ما بين 5- 7 سنوات في الوضع الطبيعي، فهذا المركب يعمل على تقوية العاج بشكل أساسي.

علاقة العنب بخلع الاسنان

هذه النتيجة تعني أنه في حال تضرر الأسنان، سوف يتمكن أطباء الأسنان من استخدام بواقي السن وجعل تماسكها أقوى مع المادة المستخدمة في الحشوات، وبالتالي التقليل من خطر الإصابة بتسوس الأسنان.

وأشار الباحثون أنه في حال وجود مشاكل في حشوات الأسنان، يرتفع خطر الإصابة بالتسوس، الأمر الذي حثهم على البحث عن بديل وعلاج اخر لهذه المشكلة.

تجدر الإشارة إلى وجود علاجات عديدة متوفرة في الوقت الحالي لعلاج تسوس الأسنان والتي تهدف إلى التخلص من الجزء المتضرر بالسن واستبداله بحشوة مصنوعة من مواد مختلفة مثل الخزف أو مركب الراتنج.ووجد باحثو جامعة “إلينوي” في كلية “شيكاغو” لطب الأسنان أن مستخلص بذور العنب يعزز “الدنتين” وهي الأنسجة التي تشكل الجزء الأكبر من الأسنان والتي تقع تحت المينا الخارجية الصلبة.

وهذا يعني أن مركب مستخلص العنب يمكنه الاتحاد مع الأسنان المتضررة لتكوين هيكلاً أقوى.

وقالت الدكتورة آنا بدران روسو: “عندما تنتهي صلاحية الحشو، يبدأ التسوس يحيط بها ولذلك نحن نريد تعزيز ذلك الحشو من خلال استخدام المواد الطبيعية الجديدة”.

كيف يعمل ؟

يمكن أن يحدث تسوس الأسنان عندما تنتج الترسبات المتراكمة على الأسنان أحماضاً متنوعة.

وعندما نستهلك الطعام والشراب الغني بالكربوهيدرات، خاصة السكريات، تتغذى البكتيريا الموجودة في الترسبات على تلك الكربوهيدرات وتنتج الأحماض.

ومن ثم تبدأ تلك الأحماض في تحليل سطح الأسنان ما يسبب الثقوب التي تُعرف باسم التجاويف، ويبدأ التجويف في تدمير الطبقة الثانية التي تقع تحت المينا وهي “الدنتين” أو العاج.

وقالت الدكتورة روسو: “فيما يتعلق بالحشو يكون استقرار الجزء الرابط بين السن والحشوة أهم شيء، وقد وجدنا أن المركب الموجود بمستخلص بذور العنب يعمل على تعزيز تلك الروابط وحماية وترميم الأسنان”.