نجاح مفهوم منوعات

مقولات هارف ايكر عن النجاح والحياة

مفهوم – مقولات هارف ايكر Harv Eker عن النجاح والحياة.

نبذة مختصرة عن هارف ايكر Harv Eker:

هاجر والدا تي هارف ايكر من أوروبا إلى كندا، وهناك في تورنتو حيث جاء مولده، في طفولة ندر فيها المال، الأمر الذي جعله يبدأ العمل وسنه 13 سنة في توزيع الصحف والجرائد وبيع الآيس كريم وكريمات الجلد على الشواطئ، وحين دخل الجامعة قرر تحقيق حلمه بأن يكون مليونير، ولذا انتقل للعيش في الولايات المتحدة، وهناك حيث أسس أكثر من 12 شركة، لم تنجح منها واحدة، لكنه استمر في التأسيس حتى أصابه التوفيق حين أطلق شركة لبيع المنتجات الرياضية والحمية واستمر في توسعتها على مر عامين ونصف، ثم لتحقيق حلمه المليوني، باع حصة من شركته الناجحة بحفنة من ملايين الدولارات.

نجح هارف في تحقيق حلمه أخيرا، لكن الحلم لم يستمر طويلا، ففي خلال عامين رحلت عنه الملايين، وتركت هارف غارقا في تفكير عميق، ما الأخطاء التي وقع فيها حين أدار هذه الثروة حتى خسرها، واستمر يفكر حتى بدأ يرى أنه ليس الوحيد الذي يقع في مثل هذه الأخطاء المالية، ولذا قرر وضع كل ما وقع فيه من أخطاء في كتاب أسماه: أسرار عقل المليونير (أو بالأحرى أسرار العقل الذي يمكنه ربح الملايين) وبدأ يلقي محاضرات مالية ودورات تدريبية لتحويل عقل الرجل العادي إلى عقل يمكنه تحقيق الملايين.

أشهر مقولات هارف ايكر

الأغنياء يحسنون استثمار أموالهم، الفقراء لا يحسنون ذلك.

الأغنياء يركزون بصرهم على الفرص، الفقراء على المشاكل.

الأغنياء يتصرفون رغم خوفهم. الفقراء يتوقفون بسبب خوفهم.

الأغنياء يفكرون على نطاق واسع جدا، الفقراء على نطاق صغير.

الأغنياء أكبر من مشاكلهم، بينما الفقراء يرون مشاكلهم أكبر منهم.

الأغنياء ملتزمون بأن يكونوا أغنياء. الفقراء يريدون أن يكونوا أغنياء.

الأغنياء يستمرون في التعلم والتطور. الفقراء يرون أنهم تعلموا ما يكفي.

الأغنياء يقولون نريد هذا و هذا و هذا. الفقراء يقولون نريد إما هذا أو هذا أو هذا.

الأغنياء يلعبون لعبة المال ليربحوا. الفقراء يلعبون لعبة المال على أمل ألا يخسروا.

الأغنياء يلازمون المتفائلين الناجحين الايجابيين. الفقراء يلازمون السلبيين الفاشلين.

الأغنياء يؤمنون بقدرتهم على صنع حياتهم. الفقراء يؤمنون بأن حياتهم مصنوعة لهم.

الأغنياء يجعلون مالهم يعمل بجهد كبير من أجلهم. الفقراء يعملون بجهد كبير من أجل مالهم.

الأغنياء مستعدون للدعاية والإعلان عن أنفسهم ومنتجاتهم. الفقراء يخجلون من ذلك ويبتعدون عنه.

الأغنياء يبدون إعجابهم وتقديرهم لغيرهم من الأغنياء والناجحين. الفقراء يحتقرون الأثرياء ويروهم لصوصا ومحتالين.

الأغنياء يطلبون الدفع لهم بناء على النتائج التي حققوها لغيرهم. الفقراء يطلبون الدفع لهم بناء على الوقت الذي قضوه لتنفيذ المطلوب منهم.

هل تشعر بعدم الأمان؟ عندي لك مفاجأة، بقية العالم من حولك يشعر بالشعور ذاته. لا تبالغ في تقدير منافسيك ولا تقلل من قيمة نفسك. أنت أفضل مما تظن.

إذا كان هدفك من ربح المال أو من النجاح هو سبب بلا أساس، مثل الخوف أو الغضب أو الحاجة لإثبات نفسك، فلن يجلب لك هذا المال السعادة أو الهناء.

إذا أردت تغيير الثمار التي تحصل عليها من الزرع، يجب عليك تغيير الجذور. إذا أردت تغيير ما هو مرئي، يجب عليك قبلها تغيير غير المرئي.

أكبر عائق يحول بينك وبين الثراء هو الخوف. الناس تخشى التفكير على نطاق كبير، لكنك حين تفكر على نطاق صغير، فستحقق أشياء صغيرة.

الشكوى هي أسوأ شيء يمكنك أن تفعله لصحتك ولثروتك. الأسوأ على الاطلاق. أنا أتحداك ألا تشكو من أي شيء لمدة 7 أيام، بدءا من الآن!

يمكنك أن تحصل على كل المعرفة في العالم، وأن يكون لديك كل المهارات، لكنك ما لم تكن مبرمجا نفسك للنجاح، فأنت في مأزق عظيم.

سر النجاح هو ألا تحاول تفادي أو تجنب أو الهروب من أو إزالة مشاكلك. سر النجاح هو في أن تكون أكبر من جميع مشاكلك.

لا يكفي أن تتواجد في الوقت المناسب والمكان المناسب. يجب أن تكون الشخص المناسب في الوقت المناسب والمكان المناسب.

إذا كنت راغبا فقط في عمل ما هو سهل، ستكون حياتك صعبة. لكن حين تكون راغبا في عمل الصعب، ستكون حياتك سهلة.

السبب الأول لعدم حصول الناس على ما يريدونه في هذه الحياة، هو أنهم لا يعرفون ما الذي يريدونه على وجه التحديد والدقة.

إذا أردت أن تترك أثرا دائما، توقف عن التركيز على حجم مشكلتك، وابدأ التركيز على حجمك أنت.

ابق عينيك مركزة على هدفك، ثم استمر في التحرك نحو هذا الهدف.

لا يوجد معنى لأي شيء، سوى المعنى الذي تعطيه أنت لهذا الشيء.

إذا صوبت نحو النجوم، على الأقل ستصيب إحدى سهامك القمر.

حجم المشكلة لم يكن يوما ذا أهمية، ما يهم فعليا هو حجمك أنت.

دخلك سينمو إلى الحد الذي سيتوقف عنده نموك وتطورك.

تذكر أنه إما أن تتحكم في مالك، أو سيتحكم مالك فيك!

المال سيحصل لك على المزيد مما أنت عليه.

الثراء لا يعني أن تشتري ما تريده، بل يعني حرية اتخاذ ما تريده من قرارات. (ضمن نطاق كل ما ذكرته المقولات السابقة)