لاب توب

نصائح شراء لاب توب للعمل

مفهوم – شراء لاب توب للعمل ليس فقط باختيار اسم شركة تفضلها أو منتج انتشر بسرعة في أسواق الأجهزة، حتى إذا كنت قد ستشتري لاب توب للمنزل فقد سبق وأن أوضحنا أنه هناك معايير ونصائح عليك الأخذ بها عند الشراء (شاهد: نصائح عند شراء لاب توب لأول مرة).

وبالطبع عندما يتعلق الأمر بلابتوب للعمل فإن الأمر يختلف، فستكون هناك المزيد من عوامل الاختيار أهمها القطع الداخلية التي ستتحكم في أداء الجهاز.

سنستعرض خلال هذا المقال أساسيات نشرح فيها كيف نفهم القطع المتواجدة بكل أجهزة اللابتوب، وكيف نختار جهازا رائعا للأعمال.

عند ذهابك لأي متجر أو التصفح على الإنترنت ستجد عشرات الموديلات من كل نوع لكل شركة، مثال:

جهاز dell inspiron 15r ستجد عدة نسخ مختلفة منه مع اختلاف بالسعر، ولكن بنفس التصميم وربما نفس الحجم، لذا ما الفرق بينها؟

الفرق يكون بالقطع المتواجدة بالجهاز، بعضها يعمل بمعالج رباعي وآخر بثنائي، والبطاقات الرسومية، ربما تجد بطاقة واحدة بالجهاز، وربما تجد بطاقتين، إحداهما intel hd والأخرى إما من نفيديا أو AMD، سأختصر عليكم في هذا المقال وأقدم لكم دليلا لكل قطعة متواجدة لتعرف أي جهاز ستختار للأعمال بسهولة.

1- المعالج (CPU):

هناك معالجات من انتل وهناك معالجات من AMD

معالجات Intel:

إذا كنت ستختار لابتوب للأعمال واستخدامك سيكون التصفح وقراءة الرسائل والضغط بسيطا، قم بالاختيار بداية من معالجات core i3، سواء الجيل الثالث الذي ستجد أوله رقم 3، مثل i3 3110m ، أو الجيل الرابع وفي أوله رقم 4، مثل i3 4130.

معالج core i3 يستطيع أن يقدم أفضل من التصفح والقراءة بالطبع ولكن لا ننصح بأقل منه.

يأتي بعده معالجات Core i5 ومعالجات Core i7 بأجيالهما المختلفة، وننصح بهما في حالة استخدام الجهاز لبرامج التصميم أو البرامج القوية التي تستخدم Multi-tasking وتحتاج لمعالج متعدد الأنوية وكاش أعلى ليدعمها.

معالجات AMD:

الأجهزة التي تحمل معالج AMD ليست منتشرة في عالم اللابتوب خاصة بالعالم العربي، ولكن إن وجدتها، فستكون بمعالج APU، وهي عبارة عن معالج + بطاقة رسومية مدمجة، ومتواجد منها بالترتيب:

معالجات A4 الثنائي، ومعالج A6 الثنائي، ومعالج A8 ومعالج A10 الرباعيان، وبالطبع لكل معالج منهم أرقام وموديلات أحدث وأقدم.

أنصحك إذا كنت تنوي شراء جهاز يحمل معالج AMD، أن تبدأ من معالجات AMD A8 الرباعية، وسعرها يظل منخفضا مقارنة بمعالجات إنتل بكل تأكيد.

2- الذاكرة العشوائية (Ram):

لا أنصحك بشراء جهاز به الذاكرة أقل من 4 جيجابايت، فقط متصفح مثل فايرفوكس قادر أن يسحب نصفها عند فتح أكتر من صفحة، لذا يفضل شراء جهاز به الذاكرة 4 جيجابايت كحد أدنى و6 جيجابايت كحد متوسط ولا تشترط أكثر إذا كنت لن تستخدم برامج تصميم أو برامج تحتاج لذاكرة قوية.

3- البطاقة الرسومية (vga):

بطاقة رسومية داخلية مدمجة:

هناك أجهزة تأتي ببطاقة رسومية واحده مدمجة مع المعالج وهي INTEL HD ومنها ستجد عدة إصدارات من hd 3000 أو hd 4000
وبالطبع كلما كان الجيل أحدث كان أفضل، وهي جيدة جدا بالنسبة للعمل ولكن إذا كنت ستستخدم برامج بها إحدى خواص 3d أو مؤثرات السينما، يفضل أن تشتري لابتوب يحمل بطاقة رسومية أخرى بداخله.

بطاقة رسومية ثانية:

رغم أن البطاقات الرسومية تحتاج مقالا كاملا لمحاولة اختصار الأنواع ولكن سأحاول أن أقدمها بأبسط طريقة:

هناك بطاقات بتقنية ddr3 وبطاقات بتقنية ddr5، وبالطبع بطاقات DDR5 هي الأحدث والأقوى ولكنها الأغلى أيضا.

وإذا كنت لن تستخدم برامج للجرافيك أو تحرير الفيديو، أنصحك أن توفر أموالك وتكتفي ببطاقة ثانية DDR3، ولكن الفئة والموديل بالطبع ستفرق كثيرا وسأوضحها لكل شركة على حدة، وقبل أن نتحدث عنها، إذا وجدت عدة أنواع بسعر متقارب ولم تعرف أيها تختار، فقم بالبحث على جوجل كمقارنة بين البطاقتين، مثال :
اكتب بمحرك البحث مقارنة بين البطاقتين : hd 8670m vs gt 820m
ستظهر لك نتائج من gamedebate وأيضا gpuboss ويعرض الموقعان المقارنة على هيئة تقييم وبأسفل التقييم ستجد معلومات عن مواصفات كل بطاقة ولماذا هي افضل، وبالطبع هناك موقع tom’shardware لمعرفة رأي المستخدمين المحترفين.

بطاقات Nvidia mobile graphics:

بدءا من بطاقات nvidia gt 630m ddr3، أنت في وضع جيد وأداء مميز في الاستخدام العادي للأعمال، وفي وضع متوسط إذا كنت ستستخدم برامج مونتاج وتستخدم خواص 3d داخل البرامج، بعد هذه البطاقة ستجد بطاقات مشهورة مثل gt740m وأيضا nvidia gt 820m، وبالطبع هناك غيرها لكن للأعمال لن نحتاج أكثر من هذا بالمرة.

بطاقات AMD mobile graphics:

بنفس الطريقة التي اخترنا بها بطاقات نفيديا، نكررها هنا، وسنجد هذه الموديلات الأشهر لفئة الأعمال وبالطبع هناك أعلى وأحدث منهم ولكن بالنسبة للأعمال: ,Radeon Hd 7650 ,Radeon Hd 7730,radeon hd 8670m متواجدة في أجهزة كثيرة.
وبالنسبة للأعمال جميعها ستؤدي حاجة المستخدم بامتياز.

4- القرص الصلب وتخزين البيانات:

تصدر الأجهزة بعدة مساحات مختلفة من الأقراص الصلبة وهذه بالطبع تختارها حسب احتياجك الشخصي ولكن هناك أيضا أجهزة تصدر بها أقراص SSD، وإذا كنت تبحث عن السرعة وكان بإمكانك توفير مال، أنصحك بشراء جهاز يحمل قرص SSD+HDD.

5- البحث عن الأفضل قبل شراء اللابتوب:

لن أتحدث عن اختيار مقاس الشاشة، أو تصميم الجهاز، أو مميزات إضافية مثل الحماية بالبصمة وغيره، لأن المستخدم سيختار ما يناسبه ويريحه، ولكن سنتحدث عن اللمسة النهائية في شراء اللابتوب وهي المراجعات والتقييمات والمميزات والعيوب، وسأبسط الأمر عليكم بالطريقة التي أتبعها في الشراء.

إذا وجدت جهازين يحملان نفس المواصفات التي تريدها ومن شركتين مختلفتين، أيهما ستختار؟

يمكنك أن تختار حسب الراحة أو التفضيل تجاه شركة معينة، ولكني أفضل الشراء حسب تقييم المستخدمين للمنتج نفسه، وآرائهم عنه وعن عيوبه ومميزاته، وبالتأكيد يجب أن تتأكد أنه لا يوجد به عيوب ضخمة مثل مشاكل البطارية ومشكلة التحويل بين البطاقات الرسومية أو الموت المفاجئ، ولكن كيف نفعل هذا في دقائق بسيطة؟

ربما سيأخذ من وقتك دقائق لتعرف هل الجهاز الذي ستشتريه يستحق أم لا ولكن بالتأكيد ستضمن أنك راض 100% عن اختيارك.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *