آبل

آبل توقف إنتاج شاحنها اللاسلكي وتقرر إلغائه

مفهوم – في خطوة مفاجئة وغير معتادة، تراجعت شركة أبل العملاقة في مجال التكنولوجيا عن خططها لإنتاج جهاز جديد، وذلك بعدما أخفقت في جعله يعمل بالشكل المناسب.

وأعلنت شركة آبل أنها ستلغي لوحة شحن “أير باور” (AirPower) اللاسلكية التي أعلنتها الشركة عام 2017 في نفس اليوم الذي أعلنت فيه عن جهاز “آيفون إكس”، وهو ما يعد سابقة للشركة الأميركية المعروفة بإطلاق منتجات مميزة.

لكن يبدو أن مهندسي الشركة عجزوا عن منع ارتفاع درجة حرارة هذا البساط.

وقالت الشركة “بعد جهد كبير، توصلنا إلى أن أيرباور لن يحقق معايير الجودة العالية خاصتنا، ومن ثم ألغينا المشروع”.

صممت لوحة “أير باور” لشحن ما يصل إلى ثلاثة منتجات من آبل في الوقت نفسه، مثل سماعات الرأس اللاسلكية والآيفون وساعة آبل.

ورغم انتشار الشحن اللاسلكي للأجهزة الذكية، فإن شحن ثلاثة أجهزة في وقت واحد باستخدام “شحن سريع” للقوة الكهربائية العالية قد أثبت صعوبته.

وقالت شركة آبل في بيانها إنها خلصت إلى أن لوحة أير باور “لن تحقق معاييرنا العالية”، رافضة التعليق بعد بيانها حول المشروع.

وقال دان ريتشيو كبير نواب رئيس قسم هندسة الأجهزة في آبل “نعتذر من العملاء الذين كانوا يتطلعون إلى هذا الإطلاق.. ما زلنا نعتقد أن المستقبل هو للشحن اللاسلكي، وما زلنا ملتزمين بدفع التجربة اللاسلكية إلى الأمام”.

وفي وقت سابق، ذكر موقع “دارنغ فايربال” (Daring Fireball) -وهو موقع إلكتروني يغطي أخبار آبل- أن مهندسي الشركة يواجهون مشاكل في ارتفاع درجة حرارة الأجهزة على لوحة “أير باور”.

وانتشرت شائعات بأن شركة آبل قد تنشئ تقنية شحن لاسلكية فريدة خاصة بها، وانتظر الجميع الإعلان عنها في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، ولكن الشركة اختارت بدلا من ذلك استخدام نظام يعمل مع “كيو.أي”، وهو معيار صناعة مفتوح قيد الاستخدام بالفعل من قبل سامسونغ وغيرها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *