نجاح ريادة أعمال منوعات

أشهر علامات تجارية كانت تحمل أسماء أخرى

مفهوم – أسماء كثير من العلامات التجارية الشهيرة التي نعرفها الآن لم تكن بهذا الإسم من قبل، وتتعدد العلامات التجارية وتتنوع، لكن العديد يجهلون أن اختيار اسم العلامة التجارية من المهام الصعبة التي تقوم بها شركات التسويق، من أجل ضمان رواج المنتج وتحقيقه نجاحا منقطع النظير.

في هذا الصدد، استعرض موقع “إف بي ري” الروسي العلامات التجارية التي كانت تحمل أسماء مختلفة تماما.

ويذكر الموقع أن الاسم الأصلي لمحرك البحث الأكثر شعبية جوجل، الذي يستخدمه أكثر من نصف سكان الأرض، هو “باك رب”.

واختير اسم “جوجل” ليعكس المهمة الرئيسية للمحرك، ألا وهي العثور أو البحث عن أكبر قدر من المعلومات على شبكة الإنترنت.

ويضيف الموقع أن مشروب بيبسي لم يكن يحمل هذا الاسم في البداية، بل كان يطلق عليه اسم “شراب براد”، نسبة إلى صاحبه كاليب برادهام، لكن كاليب قرر أن يطلق عليه اسم “بيبسي كولا”، كي يجنّب المستهلك عناء التفكير في هوية براد.

ويبين الموقع أن متصفح الويب “موزيلا فايرفوكس” كان يطلق عليه سابقا اسم “فيربرد”، الذي كانت تحمله العديد من المنتجات على غرار السيارات والآلات الموسيقية، وهو ما دفع الشركة للاستغناء عن “فيربرد” واستبداله “بموزيلا فايرفوكس”.

ويقول الموقع إن تطبيق المراسلة “سناب شات” الشهير كان يعرف في السابق باسم “بيكتابو”، إلا أن استيلاء أحد الأطراف على هذا الاسم دفع مؤسسه إلى تغييره وإطلاق اسم “سناب شات” بدلا منه.

الأفلام والفرق الموسيقية ايضًا:

ويشير الموقع إلى أن الفيلم الأميركي الصادر خلال ثمانينيات القرن الماضي تحت اسم “نادي الإفطار” يحمل معنى محددا، ويتمثل في اجتماع شخصيات الفيلم على الساعة السابعة صباحا.

ويُستخدم مصطلح نادي الإفطار لوصف الطلبة المعاقبين بالاحتجاز المدرسي أثناء الإجازة الأسبوعية في الولايات المتحدة.

ويذكر الموقع أن المجموعة الموسيقية الأميركية “مارون 5” كانت تعرف في السابق باسم “زهور كارا”. وأطلق عليها هذا الاسم تيمنا بامرأة تدعى “كارا”، وهي من أشد المعجبات بهذه المجموعة.

أما فرقة الروك الشهيرة “كولدبلاي” فقد اختارت في البداية اسم “نجم البحر” لتغيره لاحقا.

وبحسب الموقع، فإن المسرحية الهزلية “نظرية الانفجار الكبير” تسمى في العصر الحديث سلسلة “ليني، بيني وكيني” نسبة إلى الشخصيات الرئيسية لهذه المسرحية.

علاوة على ذلك، كان من المفروض إطلاق اسم “أليكسس تيكساس” على المسلسل التلفزيوني الأميركي “هانا مونتانا”، لكن في وقت التصوير علم منتج المحتوى أن هناك ممثلة تحمل اسم أليكسس تيكساس، وهو ما دفعه إلى تغييره.

وأفاد الموقع بأن مؤلفي فيلم الكارتون الشهير “سبونج بوب” واجهوا العديد من المشاكل قبل أن يقع اختيارهم على هذا الاسم.

أما فرقة الروك “بينك فلويد”، التي تعرف بإنتاج ألبومات وأغان تطرح من خلالها بعض أهم القضايا، فكان يطلق عليها سابقا اسم آخر. وفي الواقع، أسهم تغيير الاسم في نجاح الفرقة والاعتراف بها على الصعيد العالمي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *