كيف يمكن النجاح في اختبار الآيلتس IELTS

مفهوم – اختبار الآيلتس IELTS يندرج تحت بند اختبارات الكفاءة Proficiency tests والغرض منها تحديد كفاءتك في اللغة الإنجليزية لأسباب الهجرة أو العمل أو الدراسة.

يقيس الاختبار مهاراتك اللغوية الأربعة (التحدث، الاستماع، القراءة والكتابة) ويحددها بدقة على مقياس من صفر إلى تسعة بجانب score شامل على نفس المقياس حيث يشير الصفر إلى عدم محاولة الإجابة على الإطلاق والتسعة إلى الإجادة المثلى للغة الإنجليزية.

للاختبار نوعان: عام General وأكاديمي Academic يتحدد نوع الامتحان حسب الغرض المطلوب من أجله، بشكل عام، الاختبار العام يكون مطلوبا لأغراض الهجرة ويطلبه أيضا بعض أرباب العمل، أما الأكاديمي فهو للدراسة في بعض المؤسسات التعليمية داخل الوطن أو خارجه.

يفضل بعض الناس اختبار الـIELTS عن TOEFL لعدة أسباب ليس أقلها أن اختبار المحادثة في الأول يكون أمام شخص ذي لحم ودم! عكس الـTOEFL الذي يتعين عليك فيه تسجيل كلامك على جهاز كمبيوتر. هذا بالإضافة إلى أن امتحان IELTS تستخدم فيه الورقة والقلم على عكس الـTOEFL الذي تتعامل فيه مع الشاشة ولوحة المفاتيح.

حسب تجارب البعض فإن أكبر عدو للحصول على score الذي تريده هو «الاستعجال»، فجميع الناس تريد أن تحصل على score بين 7 و7.5، وتريد هذا خلال شهر! هذا في الأغلب الأعم وببساطة ليس ممكنا.

النجاح في اختبار الآيلتس IELTS:

من الأخطاء الشائعة أن تحاول الاستعداد للامتحان بكثير من الممارسة وحل الاختبارات فقط وتغفل أن هناك مجموعتين من المهارات التي تحتاجها لاجتياز الاختبار:

1. مهارات لغوية:

وأعني بهذا مدى استيعابك لقواعد اللغة وإجادتك لمهاراتها الأربع. وهي بلا شك تمثل الأساس الـscore الذي تود الحصول عليه.

2. مهارات الاختبار:

تنظيم الوقت، القدرة على التركيز لفترات طويلة، عدم التوتر، الألفة بأنواع الأسئلة وغيرها من المهارات التي لا غنى عليها. تمثل هذه المهارات فرصتك للحصول على أفضل score ممكن باستخدام مستواك في المهارات اللغوية.

ويكفيك أن تعرف أن كثيرا من متحدثي اللغة الإنجليزية بوصفها لغة أم لا يستطيعون الحصول على score 9 إذا أغفلوا هذه المجموعة الثانية من المهارات!

إذن في البدء أنت تحتاج لمعرفة مستواك في المهارات اللغوية، إما عن طريق الحدس (لا أفضله) أو اختبار لتحديد المستوى على الإنترنت أو في أحد مراكز تعلم اللغات أو القيام باختبار IELTS تشخيصي diagnostic تستطيع من خلاله أن تقف على حقيقة مستواك في اللغة الإنجليزية (المهارات اللغوية).

طرق تحسين مهارات الاختبار:

1. المذاكرة الذاتية:

وأحيلك هنا لعدة عناوين من أهمها كتاب New Insight into IELTS و مجموعة فيديوهات المجلس الثقافي البريطاني وأيضا صفحة الـ IELTS على موقع المجلس البريطاني. هذا ما اتبعته أنا، وهي طريقة ترتكز على قدرتك على الانضباط الذاتي ووجود حافز ودافع عاليين ومستوى جيد من الإلمام باللغة. تناسب هذه الطريقة الأشخاص المشغولين بالتزامات أخرى كثيرة.

2. الالتحاق بالدورات:

يقدم المجلس الثقافي البريطاني وأماكن أخرى دورات التأهيل لاختبار الـIELTS، وعادة ما يكون هناك دورات خاصة بصغار السن والمراهقين. يحاضر فيها مدرسون (وعادة ما يكونون ممتحني IELTS أيضا) على درجة عالية من الخبرة ويستطيعون أن يقدموا لك نصائح خاصة بمستواك وكيفية تحسينه. تناسب هذه الأشخاص الأقل انشغالا والمعتادين على نمط الدراسة المدرسي.

3. المدرس الخاص:

الكثيرون يفضلون مدرسا خصوصيا واهتماما غير موزع على آخرين، وهؤلاء يمكنهم أن يجدوا بسهولة مدرسا خاصا يساعدهم على اجتياز الامتحان.

طريقة الحجز في الاختبار:

يقدم كل من المجلس الثقافي البريطاني British Council ومؤسسة آي دي بي IDP خدمات التسجيل في الاختبار. يتوافر أكثر من ميعاد للاختبار في كل شهر (حوالي أربعة مواعيد)، ولكن يفضل الحجز قبل ميعاد الاختبار بوقت كافٍ. يمكن التسجيل والدفع عبر الموقع الإلكتروني أو بشخصك في مقر أحد المؤسستين.

يمكن أيضا الحصول على تجهيزات خاصة (كنسخة برايل أو نسخة ذات خط كبير وغيرها) عن طريق التواصل مع المركز قبلها بثلاثة أشهر على الأقل.

تظهر نتائج الاختبار بعد ميعاد الامتحان بحوالي الأسبوعين وتظل صالحة لمدة عامين بعدها. يمكنك التسجيل للاختبار في أي وقت تشاء ولأي عدد من المرات كما يمكنك طلب إعادة التصحيح إذا كنت غير راض عن نتيجتك. يتم هذا مقابل مبلغ من المال تسترده حال حصولك على درجات أعلى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *