microsoft مايكروسوفت

ما هو نظام تشغيل مايكروسوفت الجديد Windows 10X

مفهوم – أعلنت شركة مايكروسوفت عن ويندوز 10 إكس Windows 10X، وهو نسخة خاصة من نظام التشغيل (ويندوز 10) تمتاز بأنها مخصصة للحواسيب الشخصية الثنائية الشاشة.

وقالت مايكروسوفت إن ويندوز 10إكس يقدم أفضل ما في نظام (ويندوز 10) ولكنه طُوِّر لتقديم تجارب فريدة للحواسيب الثنائية الشاشة والمتعددة الأوضاع. وأضافت الشركة أنه مع حاسوب ثنائي الشاشة ونظام (ويندوز 10إكس)، سوف يُنجز الناس شؤونهم في الخارج أسرع من ذي قبل، بما في ذلك: تقييد الملاحظات على إحدى الشاشتين، إلى جانب استعراض مشروع على الشاشة الأخرى.

وقالت مايكروسوفت: إن مستخدمي نظام (ويندوز 10) الحاليين سيكونون قادرين على استخدام (ويندوز 10إكس) دون الحاجة إلى التعلم، نظرًا لتشابه النظامين. ومع ذلك، فإن نظام التشغيل الجديد يقدم بعض المزايا المتقدمة التي تعطي الأولوية لاستخدام الحواسيب المتعددة الأوضاع، وأثناء التجوال.

ولأن الحواسيب الثنائية الشاشة تستهلك قدرًا أكبر من الطاقة مقارنة بالحواسيب الأحادية الشاشة، فإن نظام (ويندوز 10إكس) يأتي بمزايا تجعله قادرًا على إدارة طاقة البطارية على النحو الأمثل.

وقالت مايكروسوفت: إن نظام (ويندوز 10إكس) سيكون متاحًا على الأجهزة الثنائية الشاشة، وذات الشاشة القابلة للطي اعتبارًا من خريف عام 2020، وذلك بالتزامن مع موسم العطلات. ويشمل ذلك حواسيب (سيرفس) من مايكروسوفت، وحواسيب شركائها: أسوس، وديل، وإتش بي، ولينوفو. وأضافت أن الأجهزة سوف تتفاوت في الحجم، والتصميم، والمواصفات، ولكنها جميعها ستعمل بمعالجات إنتل.

ونبهت الشركة إلى أن نظام (ويندوز 10إكس) صُمم للأجهزة الثنائية الشاشة، وليس ترقية لنظام التشغيل، ما يعين أن المستخدمين الحاليين لنظام (ويندوز 10) لن يتمكنوا من الحصول عليه، ما لم يشتروا جهازًا مخصصًا له.

الإختلاف بين ويندوز 10 و 10 اكس

الاختلاف بين النظامين يمكن ان ينحصر في ان 10X يحمل اضافات اكبر، حيث ان مايكروسوفت قالت عبر مدونتها بانها قد اخذت كل ما هو موجود في ويندوز 10 و قامت بالتعديل عليه ليصبح اكثر سلاسة و يصبح في هيئته اكثر مناسبة للشاشات المتعددة.

فلا اختلاف بين النظامين تقريباً الان ان 10 اكس هو نسخة معدلة من 10 تم تعديلها لتناسب ان يكون جهازك بأكثر من شاشة وبواجهة مختلفة لتكون مناسبة للإستعمال بشكل كبير عن الواجهة الطبيعية التي لا تخدم فكرة تعدد الشاشات.

ويُفترض أن يكون نظام ويندوز 10 إكس إصدارًا مصغرًا من ويندوز 10 العادي مقصورًا على تشغيل التطبيقات الحديثة المتاحة على متجر مايكروسوفت.

ولكن نظرًا لأن نقص التطبيقات في المتجر قد يتسبب في إنهيار النظام كما حدث مع ويندوز فون، أرادت مايكروسوفت أن تقوم بتغيير مهم في صالح استقطاب المستخدمين نحو الأجهزة العاملة بنظام Windows10X وهذا التغيير متمثل في دعم برامج Win32 بحيث يمكن تشغيل البرامج العادية على النظام الجديد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *