مواصفات جديدة في أحدث إصدارات iPad Pro من آبل

مفهوم – أعلنت آبل رسميًا عن إصدارات عام 2018 من حواسيبها اللوحية آيباد برو iPad Pro بقياس 10.5 و 12.9 إنش، وذلك خلال الحدث الذي يأتي تحت شعار “There’s more in the making” وتعقده الشركة في مدينة بروكلين الأمريكية وكشفت من خلاله عن حاسب ماك بوك إير جديد MacBook Air، وعن تحديث جديد لحاسبها المصغر ماك ميني Mac Mini، حيث تعتبر أجهزة آيباد برو iPad Pros حاليًا الأجهزة اللوحية الرائدة من آبل.

وتعد هذه الحواسيب أول حواسيب لوحية من الشركة تتخلى عن زر الصفحة الرئيسية Home button التقليدي وقارئ بصمات الأصابع Touch ID لصالح كاميرا أمامية TrueDepth وميزة التعرف على الوجه Face ID، وكما هو متوقع، فإن الأجهزة الجديدة تتميز بتصاميم مبسطة بشكل جذري مع نسبة أكبر تحتلها الشاشة وحواف أقل من السابق، وفي حين أن الحواف العلوية والسفلية لجهاز iPad Pros كانت تقريبًا 0.7 إنش لكل منها، فإن جحمها الآن يبلغ 0.3 إنش تقريبًا.

وتتطابق الحواف العلوية والسفلية مع الحواف الجانبية للجهاز اللوحي، وبشكل يشابه Apple Watch Series 4 و iPhone X و XR و XS و XS Max، فقد قامت آبل بجعل كل زاوية من زوايا جهاز iPad Pro مدورة، وتتضمن الأجهزة شاشة Liquid Retina، وهي تقنية ظهرت لأول مرة في iPhone XR، وزادت آبل حجم شاشة جهاز 10.5 إنش لتصبح 11 إنش مع ببكسل إضافي، بينما أصبح طراز 12.9 إنش أصغر إلى حد كبير.

وأعلن تيم كوك Tim Cook، الرئيس التنفيذي لشركة آبل خلال الحدث أن الشركة باعت 400 مليون جهاز iPad، وأشار كوك إلى أن آبل باعت المزيد من أجهزة iPad في العام الماضي (44.2 مليون)، وقال كوك: “لقد بعنا المزيد من أجهزة iPad في العام الماضي أكثر من كامل مجموعة أجهزة الحواسيب الدفترية التي تضم جميع أكبر مزودي أجهزة الحواسيب المحمولة، مما يعني أن آيباد ليس الجهاز اللوحي الأكثر شعبية، ولكنه الحاسب الأكثر شعبية في العالم”.

وكانت شحنات الحواسيب اللوحية قد انخفضت خلال السنوات السابقة، ومع ذلك، فقد قادت شركة آبل هذا السوق مع جهاز iPad، وشهدت الشركة انخفاضًا عامًا بعد عام أيضًا، لكن مبيعات آيباد الأخيرة كانت ثابتة إلى حد كبير، وهذا جزء من السبب الذي يجعل تيم كوك يريد مقارنة جهاز iPad بالحاسب المحمول، كما أن آبل ترى أن iPad أكثر من مجرد جهاز لوحي.

وتهدف الأجهزة الجديدة إلى طمس الخط الفاصل بين الحاسب اللوحي والحاسب المحمول، وهو ما تتحدث عنه شركة آبل في التسويق من خلال قولها إنه يجب النظر إلى جهاز iPad على أنه إعادة تعريف ما يمكن أن يكون عليه الحاسب.

وجدير بالذكر أن الجهاز لا يتضمن نتوء لكاميرا TrueDepth المواجهة للجهة الأمامية، والتي تتوجد أعلى شاشة الجهاز عند وضعه في الوضع الرأسي portrait mode، وتبعًا لكاميرا TrueDepth، فإن جهاز iPad Pro لا يدعم خاصية Face ID فحسب، بل يدعم أيضًا ميزات Animoji و Memoji التي تم تقديمها في العام الماضي مع جهاز iPhone X، في حين توفر الكاميرا الخلفية بدقة 12 ميجابيكسل نفس أداء الكاميرا الخلفية أحادية العدسة لجهاز iPhone XR.

ويعتبر أحدث تصميم لجهاز iPad Pro من آبل بمثابة التغيير الأهم للعائلة منذ ظهور أول جهاز iPad mini في عام 2012، بحيث أنه يحدد شكل كل جهاز آيباد وآيباد إير وآيباد ميني وطراز آيباد برو، وحافظ الجهاز على عناصر التحكم الفعلية وهي أزرار الصوت وزر النوم/الاستيقاظ، وكلها موجودة في الزاوية العلوية اليمنى لجهاز iPad، في حين تتواجد مكبرات الصوت في الحافتين العلوية والسفلية.

بينما يتواجد منفذ USB-C في الجزء السفلي، ويمكن للجهاز اللوحي شحن الأجهزة المتصلة مغناطيسيًا، وما زالت شركة آبل تعد بعمر بطارية لمدة 10 ساعات لكل شحنة، والتي كانت قياسية لأجهزة آيباد منذ عدة سنوات، ويعتبر معالج A12X أحد أهم التحسينات الداخلية لجهاز iPad Pro الجديد، وهو إصدار أسرع من A12 Bionic الموجود في أحدث أجهزة آيفون.

وفي حين أن الجيل السابق من iPad Pros استخدم معالج A10X Fusion من آبل، فإن الطرازات الجديدة تتميز بـ A12X Bionic، وهو معالج تشير آبل إلى أنه مكافئ لمعالج منصة الألعاب Xbox One S من مايكروسوفت، ويوصف A12X Bionic بالوحش من قبل شركة آبل، ومن المرجح أن يجعل جهاز iPad Pro أسرع جهاز حاسب لوحي على هذا الكوكب.

ويمتلك هذا المعالج أكثر من 10 مليار ترانزستور، ويتميز بسرعات تقارب أجهزة الحواسيب المحمولة من الفئة المتوسطة، وهو أسرع من 92 في المئة من جميع أجهزة الحواسيب المحمولة التي تم بيعها في الأشهر الـ 12 الماضية، ويتعهد معالج A12X Bionic، المزود بـ 8 أنوية، بتوفير زيادة بنسبة 90 في المئة فيما يتعلق بأداء المعالج وزيادة بمقدار الضعف فيما يتعلق بوحدة معالجة الرسوميات.

ويأتي جهاز آيباد برو الجديد بسعة تخزين تصل إلى 1 تيرابايت، ويمكن استخدام موصل USB-C المدمج في الطاقة ثنائي الاتجاه لشحن الأجهزة الخارجية، بالإضافة إلى شحنه الجهاز نفسه، ويعد النموذج الداعم للاتصال الخلوي بتوفير سرعات Gigabit LTE.

أسعار iPad Pro

ويبدأ سعر طراز 11 إنش من حواسيب آيباد برو من 800 دولار أمريكي، بينما يبدأ سعر طراز 12.9 إنش من 1000 دولار أمريكي صعودًا إلى 1900 دولار أمريكي لنسخة 1 تيرابايت مع إمكانيات الاتصال الخلوي، على أن تكون جميع طرازات آيباد برو الجديدة متاحة ابتداءً من تاريخ 7 نوفمبر.

وإلى جانب إعلان اليوم عن الجيل الثالث من حواسيب iPad Pro المعاد تصميمها، فقد كشفت الشركة رسمياً عن مجموعة من الملحقات الجديدة التي كان يشاع في السابق أنها قيد التطوير لجهازها اللوحي الجديد، بما في ذلك الجيل الثاني من قلم آبل، وكانت الشركة قد طرحت قلمها الإلكتروني لأول مرة في سبتمبر 2015 كملحق للجيل الأول من iPad Pro.

وكان القلم مصنوع من البلاستيك الأبيض بطول 6.6 إنش ولم يكن لديه أزرار، ولكنه استخدم طرف رمادي قابل للاستبدال، وتم بيعه بمبلغ 99 دولار، بينما تم تصنيع الإصدار الجديد من البلاستيك الأبيض بشكل كامل، مع تضمنه مزيدًا من التكنولوجيا في الداخل، بحيث يمكن الآن ربطه مغناطيسياً بجهاز iPad Pro الجديد، وإعادة الشحن باستخدام موصل الشحن.

ويمكن للقلم استشعار إيماءات التمرير والنقر على جوانبه، مما يتيح للمستخدمين ضبط السماكة من خلال طرف القلم وتغيير الأدوات داخل التطبيقات مثل تغيير أنماط التمييز، وذلك بسعر 130 دولار أمريكي.

كما أصدرت الشركة نسخة جديدة من لوحة المفاتيح الذكية فوليو Folio، والتي كانت متوفرة في السابق بسعر 159 دولار لقياس 10.5 إنش و 169 دولار لقياس 12.9 إنش، ويتميز الإصدار الجديد بتصميم مبسط يغطي ظهر iPad Pro، وتباع النسخ الجديدة بسعر أعلى يصل إلى 179 دولار لقياس 11 إنش و 199 دولار لقياس 12.9 إنش.

وكانت لوحة المفاتيح الذكية السابقة عبارة عن غطاء من القماش البلاستيكي تعلق بشكل مغناطيسي بالجانب الأيسر من جهاز iPad، مع توفيرها لوحة مفاتيح كاملة الحجم ومسند خلفي لتثبيت الجهاز اللوحي من أجل سهولة الكتابة، ونظرًا إلى أنها استخدمت Smart Connector الخاصة بجهاز iPad من أجل الحصول على الطاقة والبيانات، فإنها لم تكن بحاجة إلى إجراء اتصال بلوتوث أو تضمين بطارية داخلية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *