تعليم مفهوم سعادة

طريقة الحفظ سريعًا وبسهولة

مفهوم – يعاني الكثير من الطلاب والتلاميذ من صعوبة في حفظ دروسهم، والأمر لا يتوقف على الطلاب فقط فكثير من أولياء الأمور أو خريجي الجامعات يرغبون في الحفظ بطريقة أفضل، الحل هو في البساطة، نعم ان لم تستطع تبسيط ما تحاول حفظه، فسيظل صعباً عليك إلى الأبد وطرق تسهيل الحفظ يمكن للجميع تطبيقها الغني والفقير مهما اختلفت المستويات الفكرية بينهم نبدأ بالخطوة الأولى.

إليك عدد من الخطوات التي تساعد على الحفظ بشكل سهل وسريع:

1. القراءة

لابد لأي انسان يريد الحفظ أن يقرأ قراءة سريعة يدرك نهاية الموضوع وبدايته ويلم بالأفكار ومن ثم البدء بالخطوة الثانية.

2. تقسيم الأفكار

تقسيم الأفكار وهي أهم فكرة ويتم تقسيم الأفكار نثراً أو على هيئة ايقاع موسيقي أو على هيئة خريطة ذهنية.

نبدأ بالنثر وهي الطريقة العادية والروتينية لكن يتم تصميم كل فكرة على حداً أما على هيئة موسيقى يستخدمها أكثر الناس في حفظ كلمات اللغة الانجليزية والأبيات الشعرية في اللغة العربية ولحفظ رموز العناصر الكيميائية.

وهي طريقة فعالة لأن من طبع العرب حب الموسيقى والنغم أما على هيئة خريطة ذهنية هذه الطريقة مضمونة %100 وهي أفعل الطرق على الاطلاق حيث يتم تقسيم الأفكار على هيئة خريطة تمثل رسمة بسيطة لتقرب الصورة الى الذهن ولتسهل الحفظ وصعوبة النسيان ومن ثم بعدها نذهب للخطوة الثانية.

3. التكرار

توجد مقولة شهيرة تقول :

التكرار يعلم الشطار

(الشطار) = الناجحون

وهي الطريقة الفعلية للحفظ حيث تبقى تردد حتى تثبت المعلومة في ذهنك وفي حال طبقت الثلاث خطوات السابقة فأنت أكدت حفظك للمعلومات 60% ونبدأ بالخطور الرابعة

4. السماع

مع التطور التقاني في عصرنا الحالي أصبح الكل يملك هاتف خلوي يمكنك أن تسجل صوتك وتضع سماعة أذن ومن ثم تسترخي وتنام وبهذه الطريقة فأنت أكدت حفظك للمعلومات 20% لأنك عندما تنام يبقى باطن عقلك يعمل ويستقبل معلومات أفضل مما تكون وأنت مستيقضاً وذلك لعدم وجود أي تشتت ذهني.

5. الممارسة

وهي معاودة الكرة فلا يعني تطبيقك لكل الخطوات السابقة يعني أنك ستبقى محتفظ بالمعلومات لمدى الحياة ! ، ستنسى إن لم تمارس الخطوات السابقة كل فترة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *