هواتف

تاريخ الهواتف الذكية القابلة للطي

مفهوم – الهواتف الذكية القابلة للطي أصبحت تتزايد في الأسواق وبدأت تشهد تنافسًا بين الشركات المختلفة في إنتاجها.

ولفترة طويلة، لم تكن الهواتف الذكية القابلة للطي متوفرة في السوق، وكان مسار تطور هذه الهواتف صعبا، ويعود ذلك إلى الإصدار الكارثي للغاية لهاتف سامسونج جالاكسي، ومنذ ذلك الحين، أطلقت الشركات الكبرى الأخرى أجهزتها الخاصة.

1- سامسونج جالاكسي زد فلب

في تقرير بموقع إنترستينج إنجينيرينج، قال الكاتب كريس يونج، إن هاتف سامسونج الجديد القابل للطي لا يتبع تصميمه القواعد، بل يكسرها.

ولحسن الحظ، يبدو أحدث هاتف ذكي قابل للطي لسامسونج أكثر ثباتا من هاتف سامسونج جالاكسي فولد.

ورغم أنه من السهل أن تلاحظ أثر الثني في هاتف سامسونج جالاكسي زد فلب، فإن شاشته ذات مقاس 6.7 بوصات تطوى بسهولة في جهاز بحجم الجيب يشبه الهواتف التقليدية ذات الطراز الصدفي.

ولعل أهم تحسن بالمقارنة مع هاتف سامسونج جالاكسي فولد يتمثل في سعر هاتف سامسونج جالاكسي زي فلب الذي يصل إلى 1380 دولارا، والذي يعد معقولا مقارنة بسعر جهاز سامسونغ غالاكسي فولد الذي يبلغ ألفي دولار.

2- جهاز فليكس باي لشركة رويال

أطلق جهاز فليكس باي لشركة رويال رسميا في 31 أكتوبر عام 2018، في الواقع، تغلبت شركة رويال الرائدة في تكنولوجيا الشاشة القابلة للطي على أسماء كبيرة مثل سامسونج، وذلك بفضل إصدارها لجهاز فليكس باي.

يستخدم الهاتف الذكي شاشات عرض مرنة من الجيل الثاني لشركة رويال، مما يسمح له بالانحناء بحرية من 0 إلى 180 درجة. وتشمل كاميرات الجهاز عدسة تصوير عن بعد بدقة 20 ميجابكسل وعدسة واسعة الزاوية بدقة 16 ميجابكسل.

3- سامسونج جالاكسي فولد

كان من المحتمل أن يمثل هاتف سامسونج جالاكسي فولد نموذجا أوليا من نوع الهواتف القابلة للطي بصفة دائمة، باعتباره أول هاتف ذكي قابل للطي تصدره سامسونغ. ولكن نظرا إلى سعر الجهاز البالغ ألفي دولار، بالإضافة لظهور مشاكل كبيرة مباشرة عند استخدامه، جعل تقبله صعبا بالنسبة للمستخدمين.

من جهة أخرى، يتميز جهاز سامسونج جالاكسي فولد بشاشة عرض إنفينيتي فليكس مقاس 7.3 بوصات من الداخل، وشاشة مقاس 4.6 بوصات عند طيها.

فضلا عن ذلك، يحتوي الهاتف على ست كاميرات وبطاريتين، توجد كل واحدة منهما على جانبي الطي، وتبلغ قدرتهما إجمالا 4380 مللي أمبير في الساعة.

علاوة على ذلك، يتمتع الجهاز بدقة شاشة تعتمد على منظومة العرض المرئي الموسّع الرباعي ونسبة عرض (4.2:3) عند استعمالها كلوحة إلكترونية، ودقة أتش دي ونسبة عرض (12:9) عند طيه ليصبح في حجم الهاتف الذكي.

4- هواوي ميت أكس

عرض هاتف هواوي ميت أكس في مؤتمر الهواتف الجوالة العالمي خلال السنة الماضية بجوار الحجرة المخصصة لعلامة سامسونغ حيث كان يعرض غالكسي فولد، الذي يعتبر هاتفا ذكيا قابلا للطي ومثيرا للإعجاب.

ويحتوي الهاتف، الذي يبلغ سعره 2600 دولار، على شاشة أمامية بحجم 6.6 بوصات وشاشة خلفية بحجم 6.38 بوصات، بالإضافة إلى ذلك، يحتوي الهاتف على ذاكرة وصول عشوائي بسعة ثمانية غيغابايت وسعة تخزين بمقدار 512 جيجابايت.

5- موتورولا ریزر

بعد الترويج لموتورولا ریزر كهاتف لإظهار الإمكانيات الحقيقية للهواتف الذكية القابلة للطي، ركزت المراجعات على حقيقة أن مواصفاته، خاصة عمر البطارية، لا ترقى إلى المستوى المطلوب.

واستنادا إلى هاتف ريزر التقليدي القديم ذي الطراز الصدفي، يحتوي موتورولا ریزر الجديد القابل للطي على شاشة ذات صمام ثنائي بلاستيكي باعث للضوء بحجم 6.2 بوصات مع شاشة بدقة 2142 × 87. علاوة على ذلك، يتميز هاتف موتورولا ریزر، الذي يبلغ سعره 1499 دولارا، بشاشة ذات صمام ثنائي باعث للضوء يسمح للمستخدمين بالإجابة على الرسائل دون فتح الهاتف.

6- فكرة الساعة الذكية من أوبو

في حين أن هذا التصميم يعد مجرد فكرة مطروحة في ملف براءات الاختراع، فإنه يمكن أن يكشف اتجاها جديدا مثيرا للإعجاب للتكنولوجيا القابلة للطي والمتمثل في ساعة ذكية قابلة للطي.

وتشير فكرة التصميم، الحاصلة على براءة الاختراع من شركة أوبو التي أسسها موقع “ليتس غو ديجيتال”، إلى أن الشركة ترغب في التنافس ضد سامسونغ وأبل بتصميمها الطموح. وتتضمن فكرة الساعة الذكية شاشة قابلة للدوران بحيث يمكن التمديد في طول الشاشة دون جعلها أعرض.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *