اللغة الانجليزية

طريقة سحرية لتعلم اللغة الانجليزية (فيديو)

مفهوم – بالتأكيد كلما كانت طريقة التعلم أبسط وأسهل كلما كان التعلم أسرع، ومع اللغة الانجليزية ربما نجرب الكثير من الطرق لإتقانها، ولكن يجد البعض صعوبة في التعلم عندما يتعلق الأمر بالقواعد.

في الحقيقة إذا رغبنا في التعلم بشكل صحيح فعلينا بالنظر إلى الطفل الصغير والتعرف على طريقة تعلمه النطق من البداية.

فهو لم يتعلم القواعد ولكنه فقط قامع بالإستماع والملاحظة ثم بدء في إستعمال هذه الكلمات.

ومن هنا جاءت طريقة أن تحاول الإستماع إلى الإنجليزية ومن ثم معرفة معانيها ومحاولة تطبيقها بعد ذلك، وهو ما يستعرضه الفيديو التالي، قم بمشاهدة الفيديو والإشتراك في القناة لمتابعة كل جديد:

نصائح سريعة تساعدك على تعلم الإنجليزية:

اقرأ أى شيء تقع عليه عينيك

الأدب الكلاسيكي و الكتب ذات الأغلفة الورقية و الصحف و المواقع الالكترونية ***** و رسائل البريد الالكتروني و منشورات وسائل التواصل الاجتماعي و عبوات الحبوب: إذا كانت باللغة الانجليزية، أقرئها. لماذا؟ تحتوى تلك المكونات على مفردات جديدة و مثيرة فضلا عن ما لديك بالفعل من المفردات. يساعدك هذا على التحسن بسرعة حيث أن التعرض للمفردات السابقة تعلمها يمنحك أمثلة جديدة في السياق، بالتالي تعزز تلك الكلمات في عقلك. من ناحية أخرى، إن تعلم كلمات و عبارات جديدة أمر ضروري لبناء حصيلة من المفردات الخاصة بك، لا سيما في لغة مثل اللغة الانجليزية والتي بها كلمات كثيرة جدا! لا تكون قراءتك للإطلاع فقط.

تدوين الملاحظات على المفردات الجديدة

هذه النصيحة هي كلاسيكية لسبب وجيه: انها فعالة عند التعلم، نحن غالبا نستمتع بالكلمات الجيدة ولكن هناك مخاوف من نسيانها بسرعة. لكن ثق بي، لن تلتصق الكلمات منذ الوهلة الأولى. للتغلب على ذلك، اجعل من عاداتك استخدام دفتر ملاحظات تقليدي أو استخدام أداة مثل إيفرنوت. أكتب أى كلمة أو عبارة جديدة تسمعها أو تقرأها في سياقها: هذا هو، في جملة و المعني الذي فهمته. سيوفر ذلك وقتك و لن تعود للكلمة مرة أخرى و تسأل نفسك: “ماذا تعني هذه الكلمة/التعبير مرة أخرى”.

التحدث مع أشخاص

ما فائدة اللغة إذا لم تكن للتواصل؟ أصبحنا خبراء في التواصل دون فتح أفواهنا- بفضل للواتس آب- ولكن حين يأتي دور الحسم، أن تتحدث بلغة يساعدك على أن تستقر في رأسك خير من مجرد القراءة أو الكتابة. فكر فقط في عدد المرات التي سمعت فيها أناس يقولون نحن “نفهم ولكن لا نستطيع التحدث باللغة الانجليزية” و أصبح ذلك حاجزا منيعا **** أمام من ينوون أن يكونوا متحدثين باللغة الانجليزية. لا تكن كذلك. ابحث عن المتحدثين الأصليين لتبادل اللغة الغير رسمية، قم بالتسجيل في دورات او احصل على دروس على الانترنت.

اشترك في خدمات النشرات الصوتية (بودكاست) أو قنوات موقع اليوتيوب (باللغة الانجليزية)

مثل النكت؟ السياسة؟ المدونات؟ الطبخ؟ مع موضوعات تغطي كل الفوائد التي يمكن تصورها، توجد العديد من خدمات النشرات الصوتية (البودكاست) أو قنوات اليوتيوب. اشترك في عدد قليل و استمتع اثناء القيادة أو شاهدها أثناء ذهابك للمدرسة أو العمل. في البداية ستجد صعوبة في اللهجات الأم و لكنها روح الإصرار و العزيمة وعليك أن تبدأ بسرعة في فهم ما تسمعه ( وكذلك تعلم الكثير من المفردات الجديدة من متحدثي اللغة الأصليين!).

السفر إلى الخارج

لا توجد طريقة أفضل لتعلم اللغة من السفر سواء للعيش أو دراسة اللغة في بلد ناطقة باللغة الانجليزية، نود أن تعلم! أنه ليس سراً أن اللغة الانجليزية هي اللغة الأوسع و الأكثر انتشارا في العالم، مع وجود قائمة طويلة من الدول لتختار فيما بينهم، يمكنك تحديد بيئة تعليمية مثالية على اساس نصف الكرة الأرضية أو الطقس أو المدينة المفضلة لديك. يمكنك التفكير على سبيل المثال لا الحصر في استراليا و نيوزيلندا و المملكة المتحدة و الولايات المتحدة الأمريكية و كندا و جنوب افريقيا.

تعاون مع اصدقاؤك

هل لديك صداقات مع اشخاص ينشرون على الانترنت باللغة الانجليزية؟ لا تهمل منشوراتهم لديك: انسخ هذه المنشورات المشتركة و التزم باستكشاف واحد أو اثنين كل يوم. قد تكون اخبار أو مقالات في الصحف أو فيديوهات أو محادثات أو مدونات أو أغاني أو أى شيء آخر: إذا كانت باللغة الانجليزية و في موضوعات ذات نفع لك، سوف تكون مفيدة لك!.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *