صحة طب ادوية

كيف يمكن علاج الصداع بالأعشاب؟

مفهوم – السؤال: كيف يمكن علاج الصداع بالأعشاب؟

الجواب: بالتأكيد الشعور بالصداع، هو أكبر تحدي على يواجهه معظم الناس، واغلبهم أيضًا لا يفضل تناول الأدوية التي تحدث آثارًا سلبية، لذلك أليك أفضل الأعشاب التي تعالج الصداع.

بشكل عام، يحدث الصداع نتيجة لمزيج من الإشارات العصبية المرسلة من الأوعية الدموية والعضلات في الرأس، ومن مسببات هذه الأشارات:

أمراض مثل عدوى الجيوب الأنفية، نزلات البرد، حمى أو التهاب الحلق.
ضغط عصبى
إجهاد العين أو الظهر
الأسباب البيئية مثل دخان التبغ غير المباشر
الروائح من المواد الكيميائية أو العطور
الوراثة مثل الصداع تميل إلى الركض في العائلات، وخاصة الصداع النصفي
حساسية الطعام
اختلال هرمون
فيتامين أو اختلال التوازن المعدني.

أعشاب لعلاج الصداع

هناك العديد من الأعشاب المستخدمة في علاج الصداع ومنها:

1- اليانسون (featherfew)

استخدم اليانسون لأول مرة في اليونان القديمة في وقت مبكر من القرن الخامس قبل الميلاد، حيث كان علاج مجموعة متنوعة من الأمراض، منها الحمى والتورم والالتهاب.

وأثبتت بعض الدراسات أن تناول مكملات الينسون في جرعات تتراوح من 50 – 150 ملغم في اليوم، قد يقلل من وتيرة الصداع عند البالغين والأطفال.

يعتبر اليانسون امنًا بشكل عام إذا تم تناوله في كميات موصى بها، لذلك يجب تناوله بحذر، حيث يمكن أن يسبب تلف الكبد.

عادة ما يتم تحضير اليانسون عن طريق تجفيف الأوراق والزهور والسيقان، هذا المزيج يستخدم أيضا في صنع المكملات الغذائية والمستخلصات.

2- الصفصاف (Salix)

الصفصاف هي شجرة موجودة في أوروبا واسيا وأمريكا الشمالية، كان السكان يمضغون اللحاء بسبب اثاره المضادة للالتهاب والحمى، تم استخدام لاحقًا في الصين وأوروبا لعلاج الصداع، وهشاشة العظام.

تم استخدام مستخلص لحاء الصفصاف في تطوير الأسبرين، وهو مسكن للالام معروف جيدًا دون وصفة طبية، ومخفض للحمى، وعقار مضاد للالتهاب.

يحتوي الصفصاف على مكون مضاد للالتهاب يسمى (salicin)، وهي مادة مضادة للأكسدة.

3- الزنجبيل (Ginger)

يحظى الزنجبيل بشعبية في الأدوية الهندية والعربية منذ العصور القديمة، حيث تم توثيقه بشكل جيد كمضاد للالتهابات و الفيروسات و البكتيريا.

يمكن لمعظم الناس استخدام جذر الزنجبيل الطازج أو المجفف، والمكملات الغذائية، يجب الحرص على عدم الجمع بين مكملات الزنجبيل مع أدوية سيولة الدم بسبب التفاعلات المحتملة.

كبسولات وشاي الزنجبيل كلاهما سهل نسبيا في الحصول على أي متجر للبقالة أو صيدلية، يمكنك أيضًا محاولة شرب ماء الزنجبيل المنقوع.

4- زيت اللافندر(Lavandula angustifolia)

يشتهر زيت اللافندر (المصنوع من زهور نبات اللافندر) برائحة عذبة، يستخدم منذ فترة طويلة في منتجات النظافة الصحية.

تشير دراسة أجريت عام 2012 إلى أن استنشاق زيت اللافندر أثناء الشعور بالصداع، قد يساعد في تخفيف الأعراض بسرعة.

5- إكليل الجبل (Rosemary)

من المعتقد أن إكليل الجبل لها تأثيرات مضادة للميكروبات والتشنج ومضادات الأكسدة، ويتميز في قدرته على الحد من الام الصداع والصداع النصفي.

مكن تخفيف زيت إكليل الجبل وتطبيقه موضعياً أو استنشاقه لأغراض العلاج بالروائح، أو يمكن تجفيف أوراق النبات واستخدامها في كبسولات، أو إعداده مع الشاي.

6- النعناع (Mint)

يساعد النعناع على تخفيف اثار الصداع، حيث يولد النعناع تأثير تبريد طويل الأمد على الجلد.

أظهرت أبحاث أن زيت النعناع يحفز تدفق الدم في الجبين، و يهدئ تقلصات العضلات، كما وأثبتت دراسات أخرى أنه بالاشتراك مع الإيثانول، يقلل من حساسية الصداع.

7- الزيزفون (Tilia spp)

الزيزفون والمعروف أيضا باسم شجرة الليمون، تستخدم لتهدئة الأعصاب وتخفيف القلق والتوتر والمشاكل الالتهابية.

يستخدم شاي الزيزفون في الطب البديل الحديث لعلاج الصداع والصداع النصفي.

حاول استخدام المقترحات المقدمة لعلاج الصداع بالأعشاب وفق وصفة طبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *