صحة طب عقل

ما تأثير عدم النوم لمدة يوم أو أكثر وأسبابه؟

مفهوم – السؤال: ما تأثير عدم النوم لمدة يوم أو أكثر وأسبابه؟

الجواب: لا شك أن عدم النوم الكافي لليلة واحدة يسبب التعب والانزعاج لك، فما بالك بالحرمان من النوم لعدة ليالٍ؟ بالطبع سيتأثر جسمك هنا، وبالتأكيد كل منا إختبر تجربة قلة النوم لعدة ليال لأسباب مختلفة سواء بسبب العمل، أو بسبب طفل أو بسبب الدراسة، أيا كان السبب تبقى آثار عدم النوم تكون مركزة ومستمرة، وفي الظروف القصوى، يمكن أن يسبب الحرمان من النوم الموت!

حيث يذكر الخبراء أن النوم إلى جانب النظام الغذائي الصحي، وممارسة الرياضة، يشكل أساسا جيدا للصحة.

ماذا يحدث لجسمك عند عدم النوم ؟

هيا نتعرف سويا على ما يحدث لجسمك بسبب الحرمان من النوم لمدة:

عدم النوم لمدة 24 ساعة

وفقا لدراسة عام 2010 في المجلة الدولية للطب المهني والصحة البيئية، يمثل عدم النوم لمدة 24 ساعة ضعف الإدراك، الذي يماثل ما ينتج عن وجود الكحول في الجسم بنسبة 0.10! حيث تتأثر القدرة على الحكم، وتضعف الذاكرة بالإضافة إلى تدهور اتخاذ القرار، وتراجع التناسق مع العين، بالإضافة إلى انخفاض السمع وزيادة خطر الوفاة بسبب حادث مميت.

عدم النوم لمدة 36 ساعة

الحرمان من النوم لهذه المدة قد يسبب ارتفاع نسبة الالتهاب في الدم، التي في النهاية يمكن أن تسبب أمراض القلب والأوعية الدموية وارتفاع ضغط الدم، بالإضافة إلى كل ذلك تتأثر الهرمونات، والعواطف كنتيجة ذلك.

عدم النوم لمدة 48 ساعة

بعد يومين من عدم النوم يبدأ الجسم في التعويض عن عدم النوم من خلال الغفوات التي تستمر من نصف ثانية إلى نصف دقيقة والتي تليها فترة من الارتباك، حيث يسقط الشخص نائما بصرف النظر عن النشاط الذي يشارك فيه، ويقوم الشخص بالتحديق في الشئ والمسافة إن كان يجد صعوبة في التركيز.

عدم النوم لمدة 72 ساعة

هنا قد يحدث عجز كبير في التركيز والدافع والإدراك وغيرها من العمليات العقلية بعد عدم النوم لكل هذه الساعات، حتى المحادثات البسيطة يمكن أن تكون عمل روتيني، لتشعر وكأن العقل في حالة هلوسة.

أسباب الحرمان من النوم

ليس كل حرمان من النوم يكون طواعية، فهناك:

الأرق
توقف التنفس أثناء النوم.
متلازمة تململ الساقين
المشي أثناء النوم.

وغيرها من المشاكل، لذلك يجب التوجه لأخصائي النوم في حال :

الإفراط في النوم أثناء النهار.
الشخير أو الاختناق أثناء النوم.
إحساس لا يهدأ في قدميك أثناء النوم.
ضعف القدرة على أداء النشاط في اليوم التالي.
مكافحة النوم عندما تكون غير نشيط، سواء أثناء مشاهدة التلفزيون، أو القراءة.
الحاجة دائما إلى الكافيين أو السكر على مدار اليوم للبقاء مستيقظا.
الشعور بالتعب أثناء القيادة.
الحاجة إلى مساعدات النوم على أساس منتظم.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *