معنى تشفير البيانات وفائدته

مفهوم – في ظل التطور الذي يشهده عالم الهاكرز والإختراق، يكون التشفير من أهم طرق الحماية، سنتعرف خلال هذه المقالة على معنى التشفير وفائدته.

في عالم الحوسبة، التشفير هو تحويل البيانات من شكل قابل للقراءة إلى شكل مُرمز لا يمكن قراءته أو معالجته إلا بعد فك تشفيره.

ويعتبر التشفير إجراء أمني مصمم لحماية المعلومات الحساسة من المتطفلين، بعبارات بسيطة، يحول التشفير المعلومات إلى رموز سرية والطريقة الوحيدة لتحويلها مرة أخرى إلى نصوص، أو رموز مفهومة، هي عن طريق توفير مفتاح أو كلمة مرور.

التشفير هو وحدة البناء الأساسية في أمن البيانات وهو أبسط الطرق وأهمها لضمان عدم سرقة معلومات نظام الحاسوب أو قراءتها من جانب شخص يريد استخدامها لأغراض شائنة.

قد تشمل تلك المعلومات أي شيء من بيانات الدفع إلى المعلومات الشخصية، عادةً ما تستخدم الشركات بمختلف أحجامها التشفير لحماية البيانات الحساسة على خوادمها وقواعد البيانات الخاصة بها.

يتم تمكين تشفير الهاتف بالكامل بشكل افتراضي في الهواتف الذكية وأنظمة التشغيل الحديثة، وإذا لم يتم التشفير لسبب ما، أو اخترت عدم استخدام التشفير المضمن، فيمكنك الاعتماد على مجموعة متنوعة من تطبيقات الجهات الخارجية لتوفيرها لك.

أين يمكن استخدام التشفير؟

بالنسبة لمعظم المستخدمين، سيظهر مفهوم التشفير في المجالات الثلاثة التالية:

تشفير الهاتف بالكامل (الجهاز).

تشفير التطبيقات والملفات.

تشفير شبكات الواي فاي العامة.

يعني تشفير الهاتف بالكامل أن جميع البيانات الموجودة فيه محمية من الوصول غير المصرح به، على سبيل المثال: سيتم منع شخص ما من الوصول إلى بياناتك في حال فقدان هاتفك أو سرقته، حيث يمكنك حمايته باستخدام رمز (PIN) أو كلمة المرور.

يحمي تشفير التطبيق أو الملف مجموعة فرعية من المعلومات في هاتفك وليس كلها، كما يمكنك حماية ملف واحد أو أكثر من الملفات الفردية عن طريق تشفيرها في مجلد آمن، حيث تحوي العديد من الهواتف هذه الميزة بشكل افتراضي، أو عن طريق تثبيت تطبيق للقيام بهذه المهمة.

يتمثل الخطر في استخدام شبكة الواي فاي العامة في أن الاتصال المعطى غير آمن، حيث يمكن أن ينقل جميع المعلومات التي يتم إرسالها عبر هذا الاتصال، كلمات المرور والعناوين والمعلومات الشخصية وأي شيء ترسله إلى مواقع الويب أثناء التصفح، إلى طرف ثالث، ويكون الحل هنا هو التأكد من أنك تستخدم (VPN) كلما كنت متصلاً بشبكة واي فاي عامة.

التشفير والشبكات الافتراضية الخاصة:

على الرغم من أن استخدام خدمات (VPN) مفيدة إلا أنها ليست خدمة يتم تقديمها افتراضيًا في الهواتف، بدلاً من ذلك ستحتاج إلى تثبيت تطبيق ما، وهذا على الأرجح السبب في أن معظم المستخدمين لا يستخدمون تطبيقات (VPN)، حتى إذا كان يجب عليهم فعل ذلك.

تشبه خدمات (VPN) جدار الحماية الموجود في اتصال هاتفك المحمول، حيث يوجِد هذا الاتصال حاجزًا بين هاتفك والجهات الخارجية، لكن (VPN) لا تعمل مثل جدار الحماية، لكن تقوم خدمات (VPN) بإنشاء شبكة افتراضية سحابية، كحاجز بين جهازك وشبكة الواي فاي يساعد على تشفير المعلومات التي تدخل وتغادر.

تشفير التطبيقات والواي فاي والهواتف:

التطبيقات والملفات:

عندما يتعلق الأمر بتشفير البيانات في تطبيقاتك، فلا داعي للقلق، حيث يقوم الملايين من الأشخاص بتثبيت تطبيقات مزيفة عن طريق الخطأ كل عام، ولا تقم مطلقًا بتنزيل التطبيقات من الجهات الخارجية؛ وتحقق دائمًا من المراجعات قبل تثبيت أي شيء.

شبكات الواي فاي العامة:

يجب أن يكون استخدام (VPN) لشبكة الواي فاي العامة أولوية مطلقة لديك، خاصة إذا كنت تستخدم هذا الاتصال بشكل متكرر، كما يمكن أن يكون من السهل سرقة البيانات الشخصية عبر شبكة الواي فاي غير الآمنة.

الهواتف الذكية:

يحتوي تشفير الهاتف بالكامل على بعض الفروق الدقيقة، في الجانب العلوي توجد طبقة من الحماية للهاتف تزيد من أمانك بشكل كبير، فإذا سُرق هاتفك أو فُقد، فسوف يوفر هذا الجانب الحماية التي يمكن أن تحدث الفرق بين السرقة كونها كارثة كبيرة أو إزعاجًا طفيفًا.

على الجانب الآخر، فإن العديد من الهواتف التي لا تقدم التشفير بشكل افتراضي من المرجح أن تبطئ تطبيقات التشفير.

تجدر الإشارة أيضًا إلى أن عملية التشفير تستغرق وقتًا للإعداد، وإذا فقدت مفتاح التشفير فستكون في وضع صعب.

ضع في اعتبارك أن تطبيق التشفير لن يحمي جهازك من التهديدات الإلكترونية مثل التصيد الاحتيالي أو البرامج الضارة أو سرقة الهاتف، وأن متاجر التطبيقات قد تحتوي على الكثير من تطبيقات التشفير المزيفة التي تهدف إلى سرقة بياناتك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *