تكنولوجيا تقنية

نصائح للشركات قبل ثورة الذكاء الاصطناعي

مفهوم – بالرغم من المزايا الهائلة التي من المفترض أن توفرها ثورة الذكاء الاصطناعي لكنها بالتأكيد تشكل مصدر قلق للكثيرين، فلم تعد تقنيات الذكاء الاصطناعي والأتمتة تمثل مادة خيال علمي بل وجود حقيقي ومتزايد في كل من قطاع الأعمال والمستهلك.

حيث يمكن للذكاء الاصطناعي تبسيط العمليات وتحسين عملية اتخاذ القرار باستخدام تحليل البيانات المتقدم بالنسبة للعديد من الشركات، بينما يمكن أن تؤدي عملية أتمتة المهام الروتينية إلى السماح للموظفين بالعمل على مشاريع أكبر يمكنها تعزيز العمل.

وفي حال لم تكن مستعداً لهذه الثورة، فلن تكون قادراً على جني فوائده المحتملة، ونحاول من خلال التقرير التالي إيضاح الطريقة التي يمكن من خلالها للشركات أن تستعد لثورة الذكاء الاصطناعي والأتمتة.

1 – اسأل نفسك

اسأل نفسك أين وكيف يتناسب الذكاء الاصطناعي مع نموذج عملك، وهل الذكاء الاصطناعي يعطل العمل، وينبغي التفكير بشكل جدي بهذه الأسئلة.

2 – ثقف نفسك

قد تعتقد أنك لن تستفيد من استخدام الذكاء الاصطناعي أو الأتمتة أو لن تحتاج إلى هذه التقنيات، لكن من المحتمل أن يكون ذلك خاطئ، ويعد أفضل شيء يمكنك القيام به هو تثقيف نفسك حول ما يمكن أن تعنيه هذه التقنيات بالنسبة لصناعة معينة، وإذا تمكنت من البقاء في الطليعة، فمن المحتمل أن تكون أفضل حالاً من منافسيك.

3 – تخصيص وقت لتدريب الموظفين

في حال كنت متأكداً من أن هذه التقنيات سوف تكون جزءاً من استراتيجية العمل المستقبلية لديك، فمن الواجب عليك التأكد من أن فريقك على دراية بذلك أيضاً، وأن تكون مستعداً لتعلم كيف سوف يساعد ذلك في تحسين عملك، ويعني هذا أنه عليك تخصيص بعض الوقت لتدريب موظفيك من خلال شرح كيفية استخدام الذكاء الاصطناعي في المهام اليومية، مما يجعل قابلية استخدامه أكثر سهولة.

4 – ابدأ بشكل صغير

الدخول في عالم الذكاء الاصطناعي والأتمتة قد يكون مخيفاً، لذلك يجب في البداية أن تكون صغيرة مثل إضافة روبوت دردشة كتابية إلى موقع الويب الخاص بك أو عبر استخدام أداة تساعد على أتمتة المهام البسيطة، وبهذه الطريقة، يمكنك أن تعتاد ببطء على ثورة الذكاء الاصطناعي والأتمتة.

5 – كن متحمساً

قد تكون التطورات في التكنولوجيا مخيفة، لكن يمكنها أن تكون مثيرة للغاية أيضاً، وتبعاً إلى أن هذه الأدوات مصممة لمساعدتك، فإنه يجب عليك البحث عنها والتعرف عليها واكتشف كيف يمكنها أن تفيد نشاطك التجاري.

6 – فهم كيف يمكن للتقنية جعلك رائداً

يعد فهم الفوائد المقدمة من قبل الذكاء الاصطناعي والأتمتة لنموذج عملك المحدد أمراً حاسماً لجعلها تعمل من أجلك، حيث تستخدم هذه التكنولوجيا عبر العديد من الصناعات، وينظر إليها على أنها الشيء الكبير التالي لكل صناعة تقريباً، وتبعاً لذلك، فإن البقاء في الصدارة واعتماد التقنية يمكن أن يميزك عن الآخرين كرائد يتبع من قبل الآخرين.

7 – التأكيد على أهمية أمن الذكاء الاصطناعي

يزداد استخدام الذكاء الاصطناعي والأتمتة عبر العديد من الوظائف اليومية، ولكن هذا لا يعني أنه يمكن تركها تعمل تلقائياً، بل تتطلب هذه التقنيات مستويات عالية من المراقبة للتهديدات الأمنية، ويمكن لهذه الأنظمة، في حالة إصابتها ببرمجيات ضارة، التسبب بحدوث أضرار عبر البنية الأساسية لتكنولوجيا المعلومات، وينبغي التأكد من أن جميع الموظفين على دراية كاملة بأفضل ممارسات الأمان للحفاظ على أمان بيانات شركتك.

8 – تحسين البنية التحتية للبيانات

تعتمد هذه التقنيات على البيانات، لذلك يجب عليك التأكد من أن لديك البنية التحتية للتعامل مع الذكاء الاصطناعي والأتمتة، ولا تحتاج في سبيل ذلك إلى أدوات باهظة الثمن، حيث توجد بعض تقنيات علوم البيانات التي يمكنك استخدامها، كما ينبغي التأكد من مسح أي نسخ مكررة أو أشكال أخرى من البيانات السيئة، وبمجرد أن يكون لديك البنية الأساسية اللازمة، فسوف تكون مستعداً للاستفادة بشكل كامل من هذه الثورة التقنية.

9 – ابق على اطلاع على التقنيات الجديدة

التكنولوجيا تتغير دائماً، حيث تبرز شركات جديدة وتتلاشى شركات قديمة، لذا من المهم أن تبقى على اطلاع لمعرفة ما إذا كانت هناك طريقة أسرع للقيام بشيء قد يوفر عليك الوقت ويساعدك على تنمية نشاطك التجاري، وتتمثل النصيحة هنا بقراءة التعليقات والاهتمام بالأدوات التي يوصي بها المنافسون.

10 – التركيز على العنصر البشري

ينظر عادة إلى الذكاء الاصطناعي كتهديد للموظفين، لكن العديد من مديري الأعمال وأصحاب الشركات قلقون أيضاً من هذه التقنية، لذلك يتعين على الإدارة أن تستثمر بشكل كبير في المجالات التي لا يتفوق فيها الذكاء الاصطناعي على العنصر البشري، مثل التفكير النقدي والتعاطف وإرضاء العملاء والإبداع، مع الإشارة إلى أن الآلات تهدف إلى استبدال المهام المملة والمتكررة، بينما يجب الحفاظ على النهج والأسلوب الشخصي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *