هواتف

حل بسيط لمشاكل الهاتف الذكي

مفهوم – الحلول البسيطة والسريعة تكون هي ما نبحث عنه في أوقات كثيرة لإنجاز أمر ما، وخاصةً مع الهواتف الذكية التي تحولت حاليا إلى جزء أصيل من حياتنا اليومية، وأصبح من الصعب التخلي عنها، لذلك فإنها تعتبر كارثة كبيرة عندما يتباطأ أداء هواتفنا، وبالتالي تفقد رونقها وميزة الذكاء التي تميزها، ونشعر حينها بأننا عدنا عقدين من الزمن إلى الخلف.

اليوم موعدنا مع حل بسيط وتقليدي وسريع، ولكنه أثبت فاعليته مع الهواتف الذكية، إنه الريستارت Restart فإعادة تشغيل الهاتف الذكي بشكل دوري يقينا من مشاكل بطيء وتهنيج الهاتف، كما يفيدنا في أكثر من موضع لجعل هواتفنا تعمل بشكل أفضل، ومن فوائد الريستارت Restart:

تحميل تحديث جديد للـOS

عندما تقوم بتنزيل تحديث جديد لنظام التشغيل الخاص بهاتفك الذكي، فإنه يكون من الضروري إعادة تشغيل الهاتف وذلك بغرض أن يبدأ الهاتف في التأقلم مع الإصدار الجديد، وبالتالي ستتمكن من الإستفادة من المميزات الجديدة بشكل سليم وكامل.

تفريغ سلة الرامات

كلما استخدمت هاتفك لمدة طويلة مع أكثر من تطبيق ولانجاز العديد من المهام، فإن ذاكرته العشوائية RAM تخزن عشرات الملفات داخلها، مما قد يؤدي عند مستوى معين إلى تباطؤ الهاتف، وتعتبر عملية Restart بمثابة الحل السحري لتفريغ الرامات والتخلص من حزمة الملفات، مما يجعل الهاتف يعمل بشكل أسرع وأداء أفضل.

Bugs Bugs Bugs

الـBugs أو المشاكل التي قد تحدث خلال قيام المستخدم بالتعامل مع هاتفه، قد تكون ناتجة عن مشكلة تقنية داخل نظام التشغيل في المهمة التي يحاول المستخدم اتمامها، وحينها إعطاء الهاتف الفرصة لإعادة تشغيل نفسه وترتيب أوراقه المبعثرة، تعطيه الفرصة للعودة إلى طبيعته والعمل بشكل طبيعي.

ولكن قد يكون الريستارت Restart حلا للعديد من المشاكل، ولكنه سببا لمشكلة أخرى وهي إهدار عمر البطارية، حيث أن المعدل الصحي لإجرائه هو مرتين أو ثلاث مرات أسبوعيا، ولكن في حال زاد الأمر عن ذلك تنقلب الأمور إلى الضد، ويبدأ العد التنازلي لعمر بطاريتك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *