كيف تختار البطاقة الرسومية Graphics Card المناسبة

مفهوم – ان كنت جديدا في عالم الأجهزة المكتبية وترغب بشراء جهاز مكتبي جديد ولكنك محتار في امر مهم جدا وهو كيف تختار البطاقة الرسومية التي تناسبك! ومن اجل ذلك سوف نحاول ان نساعدك في كيفية اختيارك للبطاقة الرسومية وفقا لما تناسبك.

هناك نوعين من البطاقات الرسومية ما هو مدمج مع اللوحة الأم او المعالج المركزي وما هو منفصل وهو الأفضل من ناحية تنوع خياراته من الفئة المنخفضة الى المتوسطة الى الفئة العليا, لا يعني ذلك انك لن تستمتع مع الحلول المدمجه والتي تكون قادرة على عملية تصير رسوميات ثنائية الأبعاد ولكنك لن تكون قادرا على تشغيل كل ما ترغب به, فصحيح ان حلول معالجات APU تقدم قوة رسومية جيدة ولكنك رغم ذلك لن ترتقي الى ما تبحث عنه ان كنت متوجها لبناء جهاز مكتبي للألعاب.

AMD-NVIDIA-GPU-19

البطاقة الرسومية والتي تعرف ايضا بالمعالج الرسومي GPU هي التي تحول كل تلك التعليمات البرمجية للعبة إلى بصريات غنية بالألوان التي تراها على شاشتك, وتعتبر أكثر المكونات كلفة في جهازك المكتبي. ان كنت تخطط لبناء جهاز مكتبي منخفض الطاقة وصغير الحجم وبميزانية منخفضة جدا فتوجه الى الحلول المدمجة فيما يخص المعالج الرسومي, اما ان كنت تخطط لبناء جهاز مكتبي بحلول بطاقة منفصلة وهي طبعا الحلول الأفضل لعالم الألعاب فلديك الكثير من الخيارات والإختيارات مختلفة القوة والسعر وسوف تناسبك وفقا لميزانيتك وما تبحث عنه. هناك خيارات لاتعد ولاتحصى حينما يأتي الأمر للمعالج الرسومي المنفصل وهي تأتيك من العملاقين NVIDIA و AMD. كليهما يعرضنا معالجات رسومية تبدأ بمبلغ قليل تقريبا بحدود 40 دولار وترتفع حتى تصل الى 3000 دولار للفئة العليا. القاعدة العامة المعروفة ان لم تكن تعرفها هي كلما أنفقت المزيد من المال، كلما بدت ألعابك أكثر سلاسة وإذهالا، لكن ايضا هذا لايعني أن البطاقات الأكثر كلفة هي بالضرورة الأفضل جودة, فهناك خيارات تقدم لك معادلة السعر مقابل الأداء مميزة.

امور مهمة يجب ان تعرفها عن البطاقة الرسومية:

عندما تختار البطاقة الرسومية التي تريدها عليك ان تنظر لأمور اخرى خاصه بها مثل الطول والارتفاع واستهلاك البطاقة ومنافذ البطاقة. فعلى سبيل المثال، إذا كنت تبني جهاز مكتبي صغير مع مساحة محدوة، فإنك لا تريد بطاقة ضخمة الحجم لن تتسع بالتأكيد في كيستك. كذلك، إذا كنت تستخدم مزود طاقة أصغر، ابحث عن ذروة استهلاك الطاقة للبطاقة بالواط التي تريد ان تشتريها, كما عليك معرفة ان ارتبطت كامل المكونات مع مزود الطاقة لديك ان تصل نسبة الإستهلاك بين 50-70% من سعة مزود الطاقة لديك مما يعني المزيد من كافئة الطاقة وايضا القدرة مستقبلا على المزيد من التوسعة في منصة جهازك لبطاقة إضافية او مكونات اخرى مختلفة. وتأكد ايضا من مزود الطاقة لديك ان يكون احترافي ومن شركة محترمة و ان يحتوي على منافذ وكابلات 6pin او 8pin لتزود البطاقة الرسومية بالطاقة الازمة, واخيرا تأكد من منافذ العرض التي تأتي مع بطاقتك وما يناسبك منها,فهناك الكثير من الخيارات.

كما لدينا امور اخرى يجب ان ننتبه لها وهي السرعة، الذاكرة وتصميم المشتت في البطاقة الرسومية التي سوف تختارها. بشكل عام سرعة وقوة البطاقة تؤثر على معدل الإطار، خمول الإطار، وتأخر إدراج البيانات, بينما الذاكرة تؤثر على جودة الصورة والدقة, واخيرا تصميم المشتت يؤثر على مدى ضجيج بطاقتك الرسومية وحرارتها حينما تشغل ألعابك المختلفة. بالنسبة للسرعة، هناك عاملين مهمين يجب ان تنظر لهما بشكل جيد وهما سرعة تردد المعالج الرسومي والذي يقاس بالـ MHz كما يعلمها جميعكم، وايضا عدد نواة التظليل التي تحتوي عليها البطاقة. تطلق Nvidia على نواة التظليل اسم كودا كور، بينما AMD تسميها معالجات تدفق. ما يهمك هو الرقم الأعلى لنواة التظليل التي تعمل عند سرعة التردد الأعلى ولكن أحيانا البطاقات الرسومية التي تملك نواة تظليل أقل لكن تعمل بسرعة تردد أسرع بشكل ملحوظ تستطيع أن تعمل بشكل أفضل في ألعاب معينة، بينما تلك التي تملك نواة أكثر لكن سرعة تردد أقل تستطيع ان تعمل بشكل أفضل في غيرها من الألعاب. لكن بشكل عام العدد الأعلى من نواة التظليل التي تعمل عند سرعة تردد أعلى هي الأفضل, وفي هذه الحالة يجب عليك ان تختار وفقا لميزانيتك طبعا.

إن عرض النطاق مقترنا مع سرعة الذاكرة، هو ما يمنحك عرض النطاق الترددي للذاكرة والذي يقاس بـGB/s. ولذلك فإن معظم البطاقات الرسومية ستذكر عرض النطاق الترددي في مواصفاتها، مع القاعدة العامة التي تنص أنه كلما ازداد عرض النطاق الترددي للبطاقة الرسومية، كلما كان أسهل للعبة أن تغذي البيانات لنواة التظليل، وبالتالي تشغل ألعابك بسلاسة أكبر. ابحث عن المعالجات الرسومية التي تمتلك ذاكرة GDDR5 مع عرض نطاق ترددي أعلى.

أما بالنسبة لكمية الذاكرة التي تحتاج إليها، تذكر أن حجم الذاكرة التي تمتلكها البطاقة لاتؤثر على سرعتها, الذاكرة تُستخدم لشيء مثل تحميل textures وحفظ التخزين المؤقت للإطار. الدقة العالية وتقنيات المعالجة مثل تنعيم الحواف تزيد من عدد البكسل الذي تحتاج إلى تصييره، وبالتالي تزيد كمية المعلومات التي ينبغي أن تحملها في الذاكرة. لذا فإن ما تمنحك إياه ذاكرة الفيديو هو خيار أن تلعب الألعاب بدقة أعلى ورفع الاعدادات مثل جودة الـ textures والتنعيم افضل من أجل جودة صورة أفضل. بالنسبة للعب بدقة 1080p عند إعدادات أعلى، فإن ذاكرة GDDR5 بسعة 2GB هي بالفعل الحد الأدنى الذي ينبغي أن تبحث عنه، و أكثر من ذلك الحجم على دقة 1080p هو امر مبالغ فيه، لكنك سترى فائدة عند دقة أعلى، أو إذا كنت تشغل شاشات متعددة عندها سوف تحتاج الى بطاقة تحتوي على ذاكرة بحجم 3GB او 4GB.

AMD-NVIDIA-GPU-10

ايضا هناك أمور أخرى يجب وضعها بعين الاعتبار. المشتت الهوائي القادم مع البطاقة الرسومية, حيث تميل البطاقات الرسومية الأرخص لإستخدام ماهو معروف بالمشتتات القياسية. الفائدة الوحيدة من المشتتات القياسية أنها تميل لأن تكون بنسق منفاخ، أي أنها تسحب الهواء من داخل الكيس وتخرجه من الخلف، بدلا من نفخ الهواء إلى داخل الكيس. هذا مفيد على نحو خاص للحواسب الأصغر، حيث لايكون هناك مساحة كبيرة من أجل دوران الهواء الساخن وخروجه من الكيسة. فئة البطاقات المتوسطة دائما ما تأتي بتصميم غير قياسي إحترافي للمشتت الهوائي لذلك حاول ان تختار بعناية بطاقتك الرسومية وتأكد ان المشتت المرفق مع البطاقة قوي من ناحية تشتيت الحرارة وذلك بالإطلاع على المراجعات المختلفة. اما فيما يخض الفئة العليا فكذلك الأمر بالنسبة لها, خاصة ان كنت تريد ان تشتري بطاقة بتصميم قياسي والتي تأتي بمشتت هوائي قياسي من الشركة الأم. حيث بطاقات Nvidia من الفئة العليا تتمتع بمشتت هوائي احترافي فعلا رغم انه قياسي إلا انه يتمتع بقوة هائلة في تشتيت الحرارة وبتصميم جميل وهو بعكس ما يقدمه المشتت القياسي لبطاقات AMD من الفئة العليا الذي يأتيك بقدرة ضعيفة على تشتيت الحرارة وايضا بضجيج مرتفع. بشكل عام ان كنت سوف تتوجه نحو بطاقات الفئة المتوسطة او العليا فتوجه نحو البطاقات الرسومية الإحترافية التي تتمتع بتصميم مشتت احترافي فعال حتى تريح نفسك من مشكلة الحرارة والضجيج.

ميزات ومميزات مختلفة ماذا اختار؟

AMD-NVIDIA-GPU-06

بالنسبة لـ Nvidia فهي تقدم لك اداة مميزة من اجل بطاقتك الرسومية وهي GeForce Experience التي تضم مجموعة مميزة من الخيارات والإختيارات لترتقي ببطاقتك الرسومية بتجربة افضل واسهل. كما تقدم NVIDIA إضافات Gameworks التي تضيف تحسينات بصرية للألعاب مثل PhysX, HBAO+, و TXAA. بالنسبة لـ AMD فهي تقدم لك Raptr ليقدم لك تجربة لعب افضل مع بطاقتك الرسومية، وايضا تقدم لك دعم لتقنية Mantle API التي استخدمت مع عدد من الألعاب مثل Battlefield 4 لتقدم لك تجربة لعب افضل وإطارات اكثر مع تلك الألعاب. كلا الشركتين تمنح أيضا ألعاب متنوعة مجانا حينما تشتري بطاقاتها الرسومية وذلك عن طريق تقديم عروض مختلفة. لذلك اختيارك هو بين يديك وفيما تفضله من عروض الشركتين.

هناك أيضا امر اخير وهو تقنية Nvidia SLI و تقنية AMD Crossfire، التي تسمح لك بتشغيل أكثر من بطاقة رسومية في الوقت نفسه كي تزيد من الأداء بشكل كبير. هناك إيجابيات وسلبيات لكلا التقنيتين، ولكن بإختصار حلول Nvidia SLI تعتبر متفوقه بفضل دعم التعريف الأفضل والسريع مقارنة مع المنافس.

إذا كيف أختار بطاقة رسومية تناسبني؟

AMD-NVIDIA-GPU-02

بعد ان تعرفت على اهم النقاط والأمور التي عليك ان تركز عليها نأتي للأمر الأهم هو الميزانية التي وضعتها لإختيار البطاقة الرسومية وعند تحديد المبلغ, سوف تعرف بالمبلغ الذي لديك ما هي البطاقة الرسومية التي سوف تحصل عليها سواء بطاقة من الفئة المنخفضة او من الفئة المتوسطة او من الفئة العليا. لكن يمكنك أن تبدأ بتضييق الخيارات الخاصة بك بسرعة، حالما تعرف ما الذي تبحث عنه ان كنت غير مهتم بحدود الميزانية التي لديك. لكن الفئة الأكثر جاذبية والأكثر مبيعا هي الفئة المتوسطة لأنها تقدم لك بطاقات رسومية بحدود سعرية مقبولة وهي 300 الى 400 دولار دولار كما تقدم لك اداء قادر على تشغيل جميع الألعاب الحديثة وبإستهلاك طاقة مقبول, مما يعني ان هذه البطاقة سوف تعيش معك فترة لا بأس بها من الزمن لأنها قادرة على تشغيل الألعاب الحديثة.

AMD-NVIDIA-GPU-12

ان كنت ممن يبحثون عن بطاقة رسومية من الفئة المنخفضة وما فوق، فلديك اكثر من خيار منها بطاقة AMD R7 265 إنها تحتوي على 2GB وهي بطاقة رسومية جيدة جدا ولديها قابلية كسر سرعة جيدة ايضا. التي تباع بسعر 150 دولار. كما لديك خيار مختلف اخر وهي بطاقة Nvidia GTX 750 Ti بنفس السعر 150 دولار. صحيح انها ليست بنفس سرعة بطاقة AMD، ولكنها تملك ميزة إضافية بكونها لاتحتاج إلى منفذ طاقة خارجي وهي تستهلك طاقة منخفضة مقارنة بتلك البطاقة، مما يجعلها اختيار مميز لأجهزة أصفر حجما أو من أجل وضعها في جهاز مكتبي مع مزود طاقة أضعف. كما لديك اختيار اعلى سعرا بسعر 250 دولار وهي بطاقة GTX 760 التي تعمل بشكل مذهل مع الأغلبية العظمى للألعاب، ولديها قابلية كسر سرعة بشكل جيد.

AMD-NVIDIA-GPU-17

اما ان اتجهنا للفئة المتوسطة من اجل دفع المزيد من القوة الرسومية لألعابنا، فسوف نشاهد بطاقات رسومية بفئة سعرية تتراوح بين 300-400 دولار من كلتا الشركتين التي فعلا تقدم حلول رائعه. نبدأ اولا مع بطاقة R9 280X الجيدة جدا التي تأتي مع ذاكرة 3GB بسعر يبلغ 290/280 دولار تقريبا. كما لديك خيار افضل وهو بطاقة Nvidia GTX 770 ولكنها اغلى قليلا بمبلغ 320 دولار, ورغم انها تأتي بذاكرة 2GB  لكنها اسرع من بطاقة R9 280X.

AMD-NVIDIA-GPU-16

في الفئة العليا لديك الكثير من الخيارات ولكن بما ان الفئة العليا دائما ما تعني الأفضل اداء فلديك بطاقة GTX 780 Ti التي نجدها بسعر 660/670 دولار الأفضل حاليا في الأسواق, فهي قادرة على ان تطحن اي لعبة رسومية تقدمها لها. كما ان هذه البطاقة تستهلك طاقة منخفضة مقارنة مع ما يقدمه المنافس في بطاقة R9 290X، كما تمتلك مشتت هوائي فعال في تشتيت الحرارة بعكس المنافس الذي يعاني من بطاقة رسومية ذات حرارة مرتفعة وضجيج مرتفع, ولكن ذلك لا يعني ان بطاقة R9 290X غير مرغوبة فهي قد حققت مبيعات جيدة جدا خاصة مع النسخ الإحترافية الغير قياسية. بشكل عام كلاهما يقدمان اداء جيد ولكن ان كنت تبحث عن الأفضل حاليا كما ذكرنا فهي بطاقة GTX 780 Ti.

اصبحت الأن جاهز للإختيار:

بعد ان تعرفنا على الطريقة المثالية لكي تعرف كيف تختار بطاقتك الرسومية نكون قد انتهينا هنا, اهم امر احب ان اركز عليه لمتابعينا ممن تابعونا ان تنتبهوا لما ذكرناه فلا تتسرع بإختيارك للبطاقة الرسومية وحاول ان تتذكر النقاط التي ذكرناها لك فهي مهمة جدا حتى لا تقع في الإختيار الخاطئ. كما احب ان انوه انني ذكرت بعضا من البطاقات الرسومية المتواجدة في الأسواق وهناك كمية كبيرة ومختلف من البطاقات وبأسعار مختلفة ايضا. انت الأن بكل تأكيد اصبحت جاهز لتختار بطاقتك الرسومية القادمة من دون تردد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *