نصائح تحسين الراوتر لتسريع الإنترنت وتقوية إشارة الواي فاي

مفهوم – من خلال خطوات بسيطة يمكن تحسين أداء الراوتر وسرعة الإنترنت، وفي كثير من الأحيان بمجرد ضبط الراوتر لا نقوم بإجراء أي تغييرات عليه.

فلا يزال هناك الكثير لفعله لتحسين أداء الراوتر والشبكة بوجه عام، فهناك العديد من الإعدادات التي تساعد على تقوية إشارة الواي فاي وتعزيز نطاق تغطيتها في منزلك.

نستعرض خلال هذه المقالة عدد من النصائح التي تساعد على تحسين وتسريع الإنترنت وتقوية إشارة الواي فاي.

نصائح تحسين الراوتر لتسريع الإنترنت وتقوية إشارة الواي فاي

1- اختار المكان المناسب لتضع به الراوتر

جميعنا فعل ذلك، بمجرد شراء الراوتر نختار المكان الأقرب لجهاز الكمبيوتر ومقبس الكهرباء بالحائط، ثم نبدأ بتوصيل الراوتر وفتح صفحة الفيسبوك للتأكد أن اتصال الإنترنت أصبح قيد التشغيل. في الواقع، ما فعلناه الآن أننا لم نتخذ الخطوة الصحيحة تجاه اختيار أفضل وأنسب مكان في المنزل لوضع راوتر الإنترنت، فغالباً أنت تريد نطاق تغطية كامل لجميع أنحاء وغرف منزلك أثناء تنقلك باللاب توب أو بالهاتف. لذلك يتعين لك اختيار أفضل نقطة في المنزل لتضع بها جهاز الراوتر الخاص بك.

حاول أن تضع الراوتر على مكان مرتفع، ابتعد عن الأرضيات، ابتعد عن الأجسام المعدنية والمرايا والزجاج، ابتعد عن أحواض الأسماك، لا تتركه بداخل خزانه أو في أحد الأركان خلف باب غرفتك. لا تحاول تثبيته على النوافذ، بل من الأفضل أن يكون على أحد الأرفف في غرفة المعيشة أو في مقدمة المنزل لكي يتم إرسال موجات الراديو المنبعثة منه إلى جميع أنحاء الغرف المجاورة بسهولة.

2- إنشاء شبكة أخرى للضيوف

إنشاء شبكة إنترنت إضافية ومنفصلة سيمنحك طريقة سهلة لمشاركة الواي فاي WiFi مع أصدقائك أو جيرانك دون التخلي عن سرية شبكة الإنترنت الخاصة بك. ولإنشاء شبكة إنترنت إضافية ستحتاج التوجه إلى صفحة الويب الخاصة بالراوتر وتسجيل الدخول، ابحث في الإعدادات عن خيار إعداد شبكة الضيف (Guest Network).

حاول تسمية شبكة الضيوف باسم مختلف حتى لا يتم الخلط بينها وبين شبكتك المنزلية الخاصة بك، واختر لها كلمة مرور جديدة أيضاً. هذه البيانات يمكنك مشاركتها مع أصدقائك أو أحد أقاربك حينما يأتي إلى منزلك.

اقرأ ايضًا:

3- اختيار النطاق المناسب لكل جهاز

أغلب أجهزة التوجيه (الراوترات) الحالية التي تستخدم معايير Wireless-N و AC هي ثنائية النطاق. حيث يمكن لها البث على كل من نطاق 2.4GHz – المستخدم للهواتف اللاسلكية وأجهزة البلوتوث ومعظم الأجهزة اللاسلكية المنزلية الأخرى – بالإضافة إلى نطاق 5GHz. تبلغ سرعة النطاق الأول 600 ميجابت بينما تبلغ سرعة النطاق الثاني 1300 ميجابت.

لكن الاختلاف الحقيقي على أرض الواقع هو نسبة الازدحام، حيث يتم الاعتماد على 2.4GHz مع (تقريباً) جميع الأجهزة اللاسلكية، بدءاً من سماعات الرأس وحتى الفأرات اللاسلكية. وإذا كنت في مبنى سكني كبير مليء بالأجهزة اللاسلكية، فهناك نسبة كبيرة جداً من زيادة الازدحام المرورية والتشويش على هذا النطاق.

ولذلك، سيمنحك التبديل إلى نطاق 5GHz ازدحاماً مرورياً أقل بشكل ملحوظ، الجانب السلبي الوحيد في نطاق 5GHz أن مداه أقصر قليلاً من نطاق 2.4GHz – هذا يعني أنه إذا كان منزلك كبير ومكون من عده طوابق داخلية، فربما من الأفضل الاعتماد على أجهزة تقوية الإشارة أو حتى استخدام راوتر قديم كمكرر للإشارة.

الجانب الإيجابي حول هذا الأمر، أنه يمكنك إنشاء شبكات إنترنت منفصلة داخل شبكة الإنترنت الخاصة بك ( شبكة 2.4GHz وشبكة 5GHz).

ولكن بالنسبة لطريقة توزيع الأجهزة على تلك الشبكتان سيكون متروك لك، على سبيل المثال، من الأفضل أن تكون الأجهزة قليلة الاستخدام أو التي تستخدم نطاق ترددي منخفض على شبكة 2.4GHz، بينما تمنح أجهزتك الأساسية الأولوية في شبكة 5GHz مثل حاسوب الألعاب أو أثناء بث الفيديو أو أي شيء آخر أكثر أهمية مثل التلفاز الذكي.

لإعداد شبكة إنترنت منفصلة على كلتا النطاقين، قم بتسجيل الدخول إلى صفحة ويب الراوتر الخاص بك، وابحث عن قائمة الإعدادات اللاسلكية، ومن هناك يمكنك ضبط الراوتر على تشغيل نطاقي 2.4GHz و 5GHz كشبكات منفصلة، وتعيين أسماء جديدة لكلتا الشبكتين.

4- تغيير القناة

أثناء قيامك بإعداد شبكة 5GHz، يجب أن تفكر أيضاً في تغيير القناة التي تستخدمها كل شبكة. من إعدادات الواي فاي WiFi Settings، سترى أن لكل شبكة إنترنت منفصلة مجموعة مختارة من القنوات التي يمكنك العمل عليها والتبديل حسب الأفضل من بينها.

بطبيعة الحال، يتم ضبط الراوتر على العمل بشكل افتراضي وتحديد القناة الأفضل من تلقاء نفسه، أو أن يكون مضبوطاً على استبدال القناة عندما يكون الاتصال مزدحماً بما يكفي، ومع ذلك، لا يزال بإمكانك اختيار أفضل قناه يمكن التبديل إليها بشكل يدوي والاستقرار عليها، وتجنب القنوات التي يتم استخدامها من قِبل معظم السكان وجيرانك في نفس المبنى.

يمكنك اختبار كل قناة بشكل يدوي ومراقبة النتائج لتحديد ما هي أفضل قناة ستسقر معها، ولحسن الحظ، أن هناك أدوات أخرى مجانية لنظام الويندوز مثل Wifi Inspector أو NetSpot أو Xirrus أو Acrylic WiFi Home التي تساعدك على اختبار ومعرفة أفضل قناة ينبغي الاتصال بها. فإذا كنت متصل على نطاق 2.4GHz، فمن الأفضل أن تختار بين قنوات 1 و 6 و 11 لكونهم أفضل الخيارات وأقلها ازدحاماً عن بقية القنوات الأخرى.

5- تغيير محور الاتصال يدوياً ADSL Modulation

هناك طريقة أخرى كنا شرحناها بالتفصيل في موضوع إعداد بالراوتر يجب تغييره للحصول على أقصى سرعة إنترنت، وشرحنا من خلاله طريقة اختيار أفضل محور اتصال يدوياً. بطبيعة الحال أن الراوتر يتنقل بشكل تلقائي بين محاور الاتصال لاختيار أفضل محور والثبات عليه، ولكن نتيجة تنقله طول الوقت.

من الممكن أن لا يكون قادراً على انتقاء أفضل واسرع قناة مناسبة لخط الإنترنت الخاص بك تحديداً. وبناءاً عليه ستحتاج لاختبار الأمر بنفسك من إعدادات الراوتر والثبات على أفضل نتيجة حصلت عليها، وبعد ذلك لم يتبقى أمامك سوى معرفة حالة الانترنت وخط ADSL لديك من خلال الراوتر.

6- قم بتحديث البرامج الثابتة لجهاز الراوتر الخاص بك

هل جهاز الراوتر الخاص بك محدث؟ إذا لم يتم تحديث البرامج الثابتة الخاصة بها لفترة طويلة أو على الإطلاق، فقد يتعثر أداءها بشكل خطير، ويمكن لعدد قليل من أجهزة الراوتر تحديث البرامج الثابتة الخاصة بها تلقائيًا، لذا استخدم تطبيق الهاتف المحمول الخاص بالراوتر (إذا كان يحتوى على واحد) أو قم بتسجيل الدخول إلى لوحة التحكم الخاصة به ومعرفة ما إذا كان يمكن تحديث البرنامج الثابت، قد تكون العملية شاقة بشكل خاص إذا كان لديك جهاز راوتر قديم، لذا راجع دليل المستخدم للحصول على التفاصيل

شاركها

اترك تعليقاً