انترنت internet

فائدة إغلاق وإعادة تشغيل الراوتر

مفهوم – يتسأل البعض عن الفائدة من إغلاق وإعادة تشغيل الراوتر، فمع بطئ خدمة الإنترنت مشكلة يعاني منها كثير من المستخدمين في الوطن العربي، ولحلها يلجأون إلى الاتصال بخدمة الدعم الفني في شركات الإنتر لحل المشكلة، أو في حال وجود أعطال.

“افصل الرواتر وشغله تاني”، عبارة متكررة كثيرة الترديد من جانب موظفي شركات الإنترنت، إلا أنها أصبحت مع الوقت مادة سخرية للكثير على مواقع التواصل الاجتماعي خاصة، وربما يتساءل البعض عن مدى فاعلية هذا الأمر، وهل “شيل الفيشة” ستحل مشكلة الإنترنت؟.

أحد مهندسي الاتصالات ونظم المعلومات، والذي يعمل في إحدى الشركات الكبرى للإنترنت، يشير إلى إن موظفي شركات الإنترنت، والدعم الفني خاصة لا يرددون هذه العبارة لإزعاج العملاء أو شيء، بل أن غلق الراوتر وإعادة تشغيله تساعد بشكل كبير في حل المشكلات المتعلقة به.

فائدة إغلاق وإعادة تشغيل الراوتر:

ويفسر مهندس الإتصالات الأمر بأن الراوتر مثل أي جهاز إلكتروني يتعرض للأعطال والتوقف عن التشغيل أو تباطء آداءه وتهنيجه، وعندما يكون هناك مشكلة في الراوتر وكل لمباته تعمل، فهذا يعني وجود ضرورة لإعادة تشغيله حتى يحصل الراوتر على iP جديد.

ويوضح، أن في بعض الأوقات يكون الراوتر حامل لكثير من المعلومات الـ”Cash”، كما يحتاج لسحب iP من الشركة، فإعادة تشغيل الراوتر تسمح بذلك.

وبالإضافة إلى ذلك، فإن غلق الراوتر لمدة 5 ثوان عن التيار الكهربائي، تجعل المكثفات تفرخ شحنتها الكهربائية المتبقفية بها، والتي تجعل الراوتر لا يعمل بكفاءته الكاملة.

وأكمل مهندس الاتصالات، أن هذه الطريقة لا تحل كافة مشاكل الراوتر لكنها تساعد في حل أغلبها، خاصة في حال إنارة كل لمبات الراوتر ولا يوجد إنترنت أو أن يكون موجود لكنه بطيء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *